أشار موقع “إنسايدر” الأمريكي إلى أن مدينة شفشاون السياحية باعتبارها وجهة لم يكن يسمع عنها شيء قبل ظهور تطبيق “الانستغرام” الخاص بالتواصل الاجتماعي، حيث كان له تأثير على عادات الناس في السفر والوجهات الأكثر رواجا.

وذكر الموقع 11 وجهة سياحية أصبحت مشهورة بفضل “آنستغرام” الذي يتداول عبره النشطاء صورهم الأماكن التي يزورونها والمأكولات والهويات وغيرها من جوانب أسلوب العيش. وأشار المصدر إلى أن شعبية مدينة شفشاون تزايدت خلال السنوات الخمس الأخيرة، بعد أن بدأ النشطاء يتداولون بكثرة صور “الجوهرة الزرقاء”.

وأشار الموقع الأمريكي إلى أن شفشاون قد داع صيتها بين السياح الذين لم يتوانوا في تداول صور عن جوانبها الجمالية وأسوارها الزرقاء.

ويعج موقع “آنستغرام” بصور شتى تصف جمالية المدينة الزرقاء ونواحيها الطبيعية، كشلالات “أقشور” و”قنطرة الله” حيت تعرفان اقبالا متزايدا من طرف السياح المغاربة والأجانب على مدار السنة، خالصة في فصلي الربيع والصيف.

إلى جانب شفشاون، ذكر موقع “إنسايدر” الطريق الجبلي ترولستيجن في النرويج، و شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، والمنتزه الوطني بانف في ألبرتا الكندية، والألزاس الفرنسية ثم جزر الكناري المحتلة من قبل اسبانيا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *