ads-x4-1
ads-x4-2
ads-x4-3
ads-x4-4

أزيد من 4 ملايين و225 ألف شخص استفادوا من الجرعة الأولى للتلقيح ببلادنا

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الاثنين 15 مارس الجاري، أن عدد المستفيدين من التلقيح المضاد لفيروس “كورونا”، في إطار الحملة الوطنية التي انطلقت في أواخر يناير المنصرم، بلغ إلى غاية اليوم، أربعة ملايين و225 آلاف و311 شخصا (الجرعة الأولى).

وأوضحت الوزارة، في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي لـ(كوفيد-19)، أن عدد المستفيدات والمستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح بلغ المليون و767 ألفا و472 شخصا.

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اعتبر أن نجاح حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس كوفيد-19، التي أعطى انطلاقتها الفعلية جلالة الملك محمد السادس، يؤكد قدرة المملكة، في إطار التلاحم الوطني وتضافر جهود الجميع، على رفع التحديات، وخاصة في هذه الظروف الصعبة.

وأشار رئيس الحكومة، إلى إشادة منظمة الصحة العالمية بهذه الحملة، التي هنأت من خلالها المملكة المغربية بالتقدم الذي أحرزته في هذا المجال، معبرا عن شكره لجميع القطاعات والجهات التي أسهمت في إنجاح هذه العملية، وعلى رأسها وزارتا الصحة والداخلية وغيرهما من المصالح الإدارية والترابية بأطقمها ومسؤوليها.

وشدد العثماني، أن آفاق الخروج من هذه الأزمة على المستوى العالمي لم تتضح بعد، مما يستوجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية والصحية، الفردية منها والجماعية، والتي تشكل إلى غاية الآن الوقاية الحقيقية من انتشار الجائحة، في انتظار بلوغ المستوى المطلوب من تعميم التلقيح لدى الساكنة في المستقبل القريب لتحقيق ضمان وأمان إضافيين في مواجهتها.

وكان جلالة الملك محمد السادس، قد أعطى، بصفة شخصية، الانطلاقة الرسمية للحملة الوطنية للتلقيح المجانية يوم الخميس 28 يناير 2021. ومباشرة بعد ذلك، شرعت مراكز التلقيح بمختلف أقاليم وجهات المملكة في استقبال الفئات المستهدفة.

وتسعى الحملة الوطنية للتلقيح لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المئة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

ويستفيد من هذه الحملة الطبية، التي ستتم بشكل تدريجي وعلى أشطر، جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.ووفق وزارة الصحة، يمكن للمواطنات والمواطنين والمقيمين الأجانب من الفئات المستهدفة الحصول على موعد اللقاح ومركز التلقيح عبر البوابة الإلكترونية “www.liqahcorona.ma” أو عبر رسالة إلى الرقم المجاني 1717.

وتهيب وزارة الصحة من جديد بكافة المواطنات والمواطنين من الفئات المستهدفة مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، بهدف تحقيق المناعة الجماعية.كما تشدد وزارة الصحة على ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، وذلك قبل وخلال وبعد عملية التلقيح ضد الفيروس.

Loading...