غياب الطرق ووعورتها يعمق معاناة ساكنة الدواوير المجاورة لمدينة شفشاون وقرار منع سيارات الدفع الرباعي من نقل هؤلاء يزيد منها (الصور)

صعوبة التضاريس ووعورتها، غياب الطرق وانعدامها، سارات لا تستطيع المقاومة إن لم تكن ذات الدفع الرباعي. معاناة وأخرى تعيشها مجموعة من الدواوير المجاورة لمدينة شفشاون…

تفاجأ عدد من ساكنة الدواوير المجاورة لمدينة شفشاون يوم الخميس 11 فبراير 2021 بمنع أصحاب السيارات الذات الدفع الرباعي خصوصا السيارات من نوع (لاندروفير) من نقلهم من المدينة إلى دواوير (مشكرلا، تيسوكا، دوار الغابة، الزاوية، اغزالين، ماكو)

وأفادت مصادر للجريدة بأن كل هذه المداشر وغيرها حرم سكانها وتلاميذها من التنقل من وإلى مدينة شفشاون بعد منع وسيلة النقل الاساسية (سيارات رباعية الدفع) إلى تلك المناطق، وتساءلت الساكنة عن سبب هذا المنع، وعن البديل له؟

وحسب ذات المصادر فسيارات النقل ذات الدفع الرباعي تعتبر الوسيلة الوحيدة والأساسية لتنقل من وإلى مجموعة من الدواوير والمداشر منذ زمن ليس بقصير، بحكم أن الطريق لاتصلح في كثير من الأحيان إلا لسيارات رباعية الدفع أو الجرارات خصوصا في فصل الشتاء.

مضيفة بأن الساكنة تعتمد بشكل كامل على نقل البضائع وتنقل السكان وأيضا المرضى والتلاميذ والأساتذة بشكل يومي على هذه السيارات التي منعت من القيام بهذا الدور، الشيئ الذي أدى إلى تعطل مجموعة مصالح السكان والتلاميذ بكل من الدواوير السالفة الذكر.

ويبقى سؤال الساكنة العالق والمطروح بحدة هو إلى أي حد سيظل مستقبل التلاميذ والأساتذة ومن له مصالح مرتبطة بالمدينة مجهولا، خصوصا أن الوسيلة الوحيدة لفك العزلة في هذه الفترة من فصل الشتاء هي هذه  السيارات.

مصطفى أصالح/ الشاون24

Loading...