ساكنة أمتار بإقليم شفشاون تحذر من وقوع كارثة (الصور)

تزامنا مع صدور نشرة إنذارية تحذيرية باللون الأحمر لمديرة الأرصاد الجوية الوطنية، والتي  توقعت من خلالها هبوب عواصف قوية وتساقطات مطرية مهمة تترواح بين 100 و 150 ملم إبتداء من الاربعاء على الساعة 18:00 مساء إلى غاية الساعة 18:00 من مساء الجمعة بعدد من مدن المملكة من بينها مدينة شفشاون، وتحسبا لأي خطر قادم والعمل على اجتنابه.

وجهت ساكنة أمتار نداء للسلطات المعنية وذلك من أجل التدخل الوقوف على الاشغال التي تنجز بالمركز خصوصا إنجاز مشروع شبكة صرف مياه الأمطار.

ووصفت الساكنة ذلك بالمهزلة خصوصا وأنه  يتم دفن البالوعات الأمر الذي سيساهم لا محالة في فشل المشروع، لأنه لا يمكنها بذلك الشكل أن تستوعب صرف حجم مياه الأمطار في فصل الشتاء.

كما أنها تتساءل عن البالوعات التي تم إنشاؤها مؤخرا من طرف مقاول مختص في هذا المجال، إلا أن أغلبها لم يأتي في المكان المخصص لها، بعدها يأتي الدور على المقاول المكلف بالشوارع والطرقات الذي قام بدفن أغلبها وهذا يعني أن هناك ارتجالية في العمل وعدم التنسيق، وهذا ما أسموه بالعشوائية في التدبير دون حسيب أو رقيب خصوصا وأنه يأتي في إطار المشاريع الملكية السامية لدائرة الجبهة.

ونبهت الساكنة هذه السنة مع انطلاقة هذا المشروع المسؤولين للتفطن لمثل هذه الأمور وذلك تفاذيا لحدوث كوارث طبيعية مشابهة والتفكير في حلول جدرية وليس الحلول الترقيعية كما تبين الصور.

وجدير بالذكر أن السنة الماضية وقعت فياضانات بمنطقة الجبهة ومركز أمتار تسببت في خسائر مادية جسيمة.


مصطفى أصالح/ الشاون24

Loading...