جريمة قتل بشعة بإقليم شفشاون راح ضحيتها قاصر

اهتزت جماعة بني أحمد الغربية، صباح اليوم الثلاثاء 22 دجنبر الجاري، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب في السادسة عشر من عمره، إثر تلقيه طعنات “غادرة” في أنحاء متفرقة من جسمه.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الشابان كانا يجلسان بمحيط المؤسسة قبيل خروج التلاميذ التلميذات إلا أن شنآن حصل بينهما تطور الى تبادل الضرب قبل أن يوجه الشاب البالغ من العمر حوالي 19 سنة، طعنة قاتلة بواسطة سكين للشاب الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بمجرد وصوله للمستوصف الصحي بني أحمد .

تضيف ذات المصادر بأن الشابان لا تربطهما أية علاقة بالمؤسسة كما ورد في بعض الجرائد، غير أنهما من المرتادين على محيط المؤسسة عند خروج التلاميذ والتلميذات.

وفور علمها بالواقعة، حلت إلى عين المكان السلطة المحلية مرفوقة بعناصر الدرك الملكي التابعة لسرية بني أحمد الغربية، وكذا سيارة الإسعاف التي عملت على نقل الضحية لمستودع الأموات، في حين تم فتح بحثا مستعجلا للوقوف على الأسباب الرئيسية للجريمة وكذا من أجل توقيف الجاني.

Loading...