ads-x4-1
ads-x4-2
ads-x4-3
ads-x4-4

طنجة تتجاوز شفشاون في تسجيل حالات الانتحار ونشطاء يدقون ناقوس الخطر

شهدت مدينة طنجة في الشهور الأخيرة، ارتفاعا ملحوظا في ظاهرة الانتحار، مسجلة بين نونبر ودجنر الحالي أكثر من 10 حالات للانتحار هي الأعلى في الجهة.

وتجاوزت مدينة طنجة ما سجله إقليم شفشاون بأكمله في معدلات الانتحار في الفترة المذكورة، رغم أن الإقليم المذكور يُعتبر من أبرز الأقاليم في المغرب تسجيلا لنسب الانتحار.

وعرفت طنجة أمس الجمعة، إقدام خمسيني على وضع حد لحياته عن طريق رمي نفسه من سطح منزله، الأمر الذي دفع بعدد من النشطاء الطنجاويين على مواقع التواصل الاجتماعي دق ناقوس الخطر من هذه الظاهرة.

وحسب منشورات النشطاء، فإن ظاهرة الانتحار استفحلت مؤخرا بشكل ملحوظ في مدينة طنجة، الأمر الذي يدفع إلى التساؤل عن أسباب هذع الظاهرة، مطالبين بضرورة فتح تحقيقات ودراسات عاجلة لتحديد الأسباب.

وعلى خلاف إقليم شفشاون التي تكثر في ظاهرة الانتحار عن طريق الشنق، فإن في طنجة تنتشر حالات الانتحار عن طريق القفز من المرتفعات، خاصة المباني.

وجدد النشطاء مطالبهم بضرورة أخذ ما يجري في هذه الظاهرة بطنجة بعين الاعتبار والبحث في عمق أسبابها لتفادي استفحالها.

المصدر

Loading...