مباراة للتعليم تحيي آمال عدد من شباب إقليم شفشاون للخروج من شبح البطالة

ينتظر عدد مهم من شباب إقليم شفشاون، ممن قاموا بتسجيل أنفسهم لاجتياز مباراة التعليم المقبلة، والتي انتهى التسجيل فيها في منتصف الليل من الجمعة الماضية، موعد إجراء المباراة على أمل النجاح والحصول على منصب معلم للخروج من شبح البطالة.

وفي حديث عدد من شباب المنطقة مع “طنجة24″، فإن شبح البطالة يؤرق عدد كبير منهم، خاصة أن الإقليم يعاني من عدم توفر فرص الشغل، باعتباره إقليما جبليا في معظم جغرافيته، كما أنه لا توجد مناطق صناعية أو حرفية يمكنها أن تخفف من وطأة البطالة لشريحة عريضة من الشباب.

وكان عدد كبير من مجازي هذا الإقليم، قد نظموا في الأيام الماضية وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بمدينة شفشاون، يطالبون بمنحهم الامتياز للحصول على المناصب المخصصة للتعليم في إقليم شفشاون، باعتبارهم أبناء الإقليم ويرغبون في البقاء في إقليمهم والعمل على تكوين تلاميذه.

كما أشار المحتجون، بأن من بين الأسباب التي تدفع لإعطاء الأولوية لتوظيف أبناء إقليم شفشاون، هي عدم وجود فرص أخرى للشباب في مناطقهم داخل الإقليم، وبالتالي إعطاء فرصة التوظيف للمجازين سيساهم نوعا ما في التخفيف من معاناتهم.

وكشف طلبة مجازون بإقليم شفشاون في تصريحات متفرقة مع طنجة24، أن فيروس كورونا وتداعياته ساهمت بقسط وفير في زيادة تأزم الوضع الاجتماعي والاقتصادي في هذا الإقليم الذي يُعتبر من ضمن أفقر الأقاليم في جهة طنجة تطوان الحسيمة، وهذا ما يدفع للعديد من الشباب لإنعاش أمالهم في مباراة التعليم المقبلة.

المصدر

Loading...