جماعة شفشاون توضح وتجيب عن تساؤلات الرأي العام الشفشاوني بخصوص ملعب حي الصبانين

الشاون24

الجماعة الترابية لمدينة شفشاون توضح للرأي العام المحلي بالمدينة في منشور لها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ما يروج من تساؤلات واستفسارات بخصوص ملعب الصبانين الكائن بالقرب من رأس الماء.

لقد تمت المصادقة يوم الخميس 9 يوليوز 2020 خلال دورة استثنائية على الاتفاقية الخصوصية لتنزيل برنامج التهيئة الحضرية للمدينة بين جماعة شفشاون و شركائها المتمثلين في عمالة إقليم شفشاون ووكالة تنمية أقاليم شمال المغرب والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية.

هذه الاتفاقية تهم مشروع تثنية و تأهيل المدخل الجنوبي للمدينة من دارادرة إلى مدخل رأس الماء، و مشروع بناء مرآب بطوابق بملعب الصبانين، حيث يعتبر مشروع المرآب ليس بجديد ويدخل في إطار برنامج التهيئة الحضرية للمدينة ويتعلق الأمر ببناء مرآب من ثلاث طوابق و ملعب بالعشب الاصطناعي بسطحه.

وأضاف المنشور بأنه لم يتم تفويت الملعب إلى أية مؤسسة أو جهة أخرى، وسيبقى من ممتلكات جماعة شفشاون و سيتم استغلال الملعب من طرف شباب المدينة بالمجان.

وجدير بالذكر أن الجماعة في السنوات الأخيرة ساهمت في إنجاز عدة ملاعب قرب بالمدينة ملاعب القرب بسيدي عبد الحميد، 3 ملاعب بمركب المسبح البلدي، ملعب بحي غاروزيم، وملعب بحي ضهار بن عياد، بالإضافة إلى تجهيز الملعب البلدي بالعشب الاصطناعي من المستوى الرفيع و بناء المرافق التابعة للملعب، وكذا تجهيز القاعة المغطاة مع تدبيرها المباشر و بالمجان من طرف الجماعة، كما أنها قامت مؤخرا بكراء قطعة أرضية في حي لوبار من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل تهيئتها و تحويلها إلى ملعب قرب بالحي.

Loading...