مجلس اقليم شفشاون و جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادقان على اتفاقية احداث قرية الصانع التقليدي بشفشاون

في اطار تعزيز المقاربة التشاركية و تكريس المبدأ الدستوري للتعاضد و التعاون بين المستويات الثلاث للجماعات الترابية؛ انخرط كل من مجلس اقليم شفشاون و مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة في مبادرة مؤسساتية رائدة ابتداء من يوم الأربعاء المنصرم تروم انجاز مشروع مشترك لبناء قرية الصانع التقليدي بتراب جماعة باب تازة و تأهيل دار الدباغة بمدينة شفشاون.

هذا المشروع الاقتصادي المهم الذي تمت المصادقة عليه في نفس اليوم من لدن الأجهزة المنتخبة لكل من الاقليم و الجهة يسعى الى اعطاء دفعة قوية للقطاع السياحي و جعل الاقليم قبلة دولية للسياح؛ علما أن البنيات المزمع احداثها ستمكن من تجميع الحرفيين و تمكينهم من فضاءات فسيحة و مجهزة لعرض المنتوجات المجالية و منتوجات الصناعة التقليدية، كما يهدف المشروع في بعده البيئي الى تحييد الأنشطة الملوثة عن حاضرة شفشاون و ايجاد بنيات تحتية قادرة على استيعابها؛ خاصة أن المشروع سينجز جغرافيا بالقرب من مشروع الكلية المتعددة التخصصات بشفشاون مما سيمكن من ربط التعليم العالي الممهنن بسوق الشغل.

و سيعمل مجلس اقليم شفشاون على تعبئة اعتماد مالي قدره مليون درهم لاقتناء الوعاء العقاري الذي سيحتضن قرية الصانع التقليدي في حين ستقوم الجهة الى جانب وزارة السياحة و الاقتصاد الاجتماعي و الحرف التقليدية على تعبئة 10 مليون درهم كتكلفة للبناء و التجهيز.

و يعد المشروع ثمرة مسار طويل من المفاوضات التي قادها السيد عامل اقليم شفشاون قصد التنسيق و تقريب وجهات نظر بين الفاعلين العموميين المركزيين و المحليين للانخراط في تمويل عمليات الاقتناء و البناء و التجهيز، خاصة أن توقيع المجالس المنتخبة قد سبقه عقد العديد من الاجتماعات التمهيدية بمقر عمالة اقليم شفشاون لتدارس و اعتماد الخطوط العريضة لهذه الاتفاقية الوازنة.

Loading...