مجموعة التعاون: جهود دائمة لفك العزلة على الساكنة

الشاون24

تبعا للباب الأول من صلاحيات مجلس الجماعة الوارد بالقانون التنظيمي رقم 113/14، وخاصة المادة 92، الجزء المتعلق بالتعاون والشراكة، فإن الجماعات الترابية التابعة لعمالة إقليم شفشاون، والذين سجل المجتمع المدني بحقهم موقفا إيجابيا، وذلك من خلال إحداث مجموعة الجماعات.

منذ الفيضانات الأخيرة التي شهدتها منطقة دائرة الجبهة، وبوأحمد، وبالضبط منذ الخامس عشر من مارس بحر هذه السنة، والمجموعة على قدم وساق، وهي مجندة بواسطة آلياتها، وطاقمها البشري، وبوقتها في سبيل فك العزلة أو إخلاء الطرق من مخلفات الفياضانات المذكورة، وهذا بتظافر الجهود مع السلطات الإقليمية، والسلطات المحلية خدمة للصالح العام.

إذ تمكنت هذه المجموعة من فك العزلة، عن عدد من الدواوير، بجماعة بني رزين، ووزكان، جماعة متيوة، بني سميح، وجماعة أمتار التابعين لدائرة الجبهة، هذا فضلا عن دائرة بوأحمد، والتي تتكون من جماعة بني بوزرة، جماعة اسطيحة، جماعة تيزكان،وجماعة تاسافت،كما قامت المجموعة بتنظيف عدد من الشواطئ على ساحل إقليم شفشاون، كشاطئ شماعلة، اسطيحة، ترغة، وقاع أسراس.

في سياق مرتبط، نوه المجمتع المدني والنسيج الجمعوي بالمجهودات الجبارة التي قامت ولا زالت تقوم بها المجموعة لفائدة السكان، وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل على ان منتخبي هذه المجموعة لديهم الغيرة على سكان جماعتهم، إذ بفضل حنكتهم، ووعيهم السياسي جعلهم يجعلون المصلحة العامة، هي الأولى والأخيرة.

وفي الأخير فهذ المجموعة تستحق من الجميع كل الشكر والتقدير، للسيد رئيس المجموعة مرزوق مخلوف، وكذا الرئيس المسؤول عن الآليات السيد مقران، ولكل من يساهم لا من قريب ولا من بعيد، في خدمة الصالح العام.

Loading...