وزير الصحة: الوضع الوبائي جد متحكم فيه ومؤشرات رفع الحجر بدأت تتحقق

الشاون24

مؤشرات إيجابية كشف عنها وزير الصحة خالد آيت الطالب بخصوص الوبائي في المملكة، ونحن في أولى خطوات الرفع التدريجي للحجر الصحي.

وقال الوزير إن الوضع الوبائي “جد متحكم فيه”، موضحا أن مختلف المؤشرات الواجب توفرها من أجل بدء رفع الحجر الصحي بدأت تتحقق، بما في ذلك مؤشر سرعة انتشار الفيروس “R0” الذي وصل اليوم إلى 0.76، معلنا في في هذا الإطار أن المغرب تجاوز مرحلة الذروة.

وكشف الوزير، صباح أمس الخميس في اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن نسبة الوفيات انخفضت إلى 2.64 في المائة، بينما تبلغ حالات الاستشفاء إلى 2531 حالة أي بنسبة 8 لكل 100 ألف نسمة بالإضافة إلى الارتفاع المهم لعدد حالات الشفاء.

لكن الوزير أضاف بأن من المؤشرات الضرورية لرفع الحجر، هناك ما يتعلق بالطاقة الاستيعابية للمستشفيات وأيضا عدد الموارد البشرية.

وتوقف الوزير عند الإشكال الذي طرحته “البؤر” في عدد من المدن وعلى رأسها الدار البيضاء، حيث أكد في هذا السياق أن التخوف من هذه البؤر بدأ يتقلص بعدما أصبحت تضمحل ونجحت المصالح الصحية في التحكم فيها على مستوى الأماكن المغلقة والتجمعات.

وبعدما أشار الوزير إلى ارتفاع وعي المواطن والتزامه بالوسائل الوقائية، علق آيت الطالب على هذا الأمر قائلا: “بدينا كنزعمو”، في إشارة إلى أن التزام المواطنين بهذه الإجراءات يشجع السلطات العمومية على تخفيف الحجر.

وتوقف الوزير عند الجهود الكبيرة التي بذلت من أجل الرفع من عدد الاختبارات التي تجرى يوميا. فبعدما كان المغرب في البداية يتوفر على ثلاثة مختبرات فقط، تمكنت المملكة الآن من بلوغ 10 آلاف اختبار في اليوم وينتظر أن يتم الرفع من عددها قريبا في ظل توجه للبحث عن الفيروس لدى الأشخاص غير الحاملين للأعراض، وليس انتظار وصول الحالات المصابة.

وأكد الوزير أنه يتم الاشتغال على إحداث مختبرات جديدة بما في ذلك وحدات متنقلة، والتي سيصل عددها إلى 24.

Loading...