الإنتحار يُفجع إقليم شفشاون في أولى أيام العيد

الشاون24

عيد مؤلم، مر على إقليم شفشاون بعدما أقدم شابين في مقتبل العمر على وضع حد لحياتهما شنقا، ليصبح العيد مأتما.

وأقدم الشابان على الإنتحار، أمس الأحد أولى أيام العيد، شنقا، الأول بدوار “أولاسن” جماعة “اونان” إقليم شفشاون، والثاني في دوار “تونيت” في جماعة “لغدير”، في ظروف لم تعرف حيثياثها لحدود كتابة هاته الأسط.

و تجدر الإشارة إلى أن إقليم شفشاون عرف خلال شهر رمضان حوادث إنتحار أليمة لشباب في مقتبل العمر، أمام وضع يدعو إلى تظافر جهود الجميع لوقف نزيف الإنتحار بالإقليم.

Loading...