الضيف17: عبد الباري الطيار: أثمن جهود أغلبية ومعارضة تمروث وأتمنى ألا يكون ملف العالقين سببا في سخط طويل المدى

الضيف17: عبد الباري الطيار: أثمن جهود أغلبية ومعارضة تمروث وأتمنى ألا يكون ملف العالقين سببا في سخط طويل المدى

حاورته: جهاد مديوبي

يشكل تراب الجماعات جزءا من الإقليم التي تندرج ضمن نفوذه الترابي، كما أن لوكالات التنمية دور كبير و وقع جيد على تنمية المجالات القروية إلى جانب نظيرتها المجالس الجماعية.

حيث أنها لعبت أدوارا طلائعية تضطلع بها لأجل تحقيق تنمية شاملة بتراب هاته الجماعات، إما بشكل أحادي أو بشراكة مع مختلف الفاعلين.

مثالنا اليوم هو جماعة تمروث التي التزمت بوعودها أمام الساكنة، خصوصا ما يرتبط بالمحاور التنموية المهمة و فك العزلة وإنجاز مجموعة من الطرق و المسالك بهاته الجماعة والتي تكلفت بالدراسات التقنية المتعلقة بها.

ضيفنا اليوم هو السيد عبد الباري الطيار، بصفته رئيس جماعة تمروث و أحد العالقين المغاربة بإسبانيا بعد إغلاق الحدود المغربية جراء تفشي الوباء، و هذا نص ما جاء في نص حوارنا معه:

الشاون24: ما هي المشاريع التي تمكنتم من تحقيقها أثناء رئاستكم للجماعة؟

السيد عبد الباري: أولا أتمنى ان يكون الجميع في صحة جيدة. شكرا لجريدة الشاون24 على الدعوة و اتمنى لها المزيد من النجاح و التألق لألا تقتصر فقط على السمعة الجهوية بل الوطنية، إيمانا مني بأن الاخوة الذين يشتغلون في الجريدة من ذوي الكفاءات و إرادتهم من أجل رفع مستوى الشأن الاعلامي لاقليم الشاون، و لسهرهم على الرقي به إلى المستوى الوطني المرتقب.

اول اجابة ان مهامنا في رئاسة جماعة تمروث هو بالدرجة الأولى هو تغيير اسلوب عمل الادارة، لانها كانت تعرف نوعا من التسيب، كما كانت تعرف بالصف الطويل، و أهم عمل قمنا به هو محاولة التخلص من ذلك ما أمكن، على الرغم من المعيقات و النقص في الموارد البشرية، و نظمنا ذلك و لله الحمد.

حيث اشتغلنا على ثلاثة اقسام رئيسية و هي المالية و الادارية و الحالة المدنية، و اتبعنا طريقة سلسة و شفافة و لم نعد نلاحظ الصفوف الطويلة التي تعودنا عليها في هاته الجماعة و التي ضاقت حفيضة السكان بها.

اول شيء هو اننا شجعنا على خلق و ايجاد جمعيات لأن الوقت الذي وصلنا فيه للرئاسة، كانت هناك جمعية واحدة، و حاليا هناك ما يزيد عن 10 تعمل في مجالات متعددة من الرياضة و الثقافة و بفضل المساعدات و الدعم الذي نقدمه لها، أصبحت تنشط و تقدم خدمات جليلة للساكنة.

ثاني شيء و لو كان متأخرا شيئا ما و هو التواصل استنادا على حق المواطن في المعلومة. فخلقنا موقعا على الانترنت أطلقنا فضاء تمروث و الذي نخير عبره المواطنين بما قررنا و ما نحن بصدد انجازه كما نتلقى ملاحظات المواطنين، و لاول مرة بدأ من هم خارج الجماعة يتفاعلون معنا و يقدمون لنا ملاحظاتهم و انتقاداتهم و هذا شيء جميل لان كثيرا من الشباب المتعلم و ذو تكوين و الذي يقطن خارج الجماعة، لم يكن له هاته الامكانية فصارت له على مستوى المشاريع المعنوية التي قمنا بها في الجماعة.

اما المشاريع المادية فهناك مشاريع على مستوى الصحة و التعليم و التجهيز و الشباب و الرياضة.

سأعطي بعجالة بعضها، حيي قمنا على مستوى التعليم ببناء دار الطالب و الطالبة بشراكة مع وزارة التعليم و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كذلك وفرنا مجموعة من حافلات النقل المدرسي بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و بمساعدة المديرية الاقليمية للتربية و التكوين بشفشاون و اكاديمية التعليم بتطوان، على رأسها السيد عواش.

و استطعنا تحقيق انجاز كبير و هو إقرار بناء ثانوية تأهيلية بمركز تمروث حيص ضمت هذه السنة مستوى الجذع المشترك و يليه مستوى اولى و ثانية باكالوريا، و الآن في ظرف سنتين ستجتاز امتحانات الباكالوريا على مستوى الجماعة، و قريبا بعد انتهاء الجائحة ستكون ثانوية تأهيلية و داخلية و هذا الانجاز من اكبر الانجازات الكبرى لمجلسنا الجماعي، بالإضافة إلى مدارس التعليم الاولي بمشاركة السلطة المحلية.

اما الصحة، فقد وفرنا سيارات الاسعاف كمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ثم بناء دار الولادة و هو منجز كبير حيث يعطي ذلك امكانية ترقية مستوصف من الدرجة الاولى الى الثانية، كذلك مكان اقامة الممرضين بمساهمة صندوق تنمية العالم القروي و وزارة الصحة.

كما كان على مستوى التجهيز مجموعة كبيرة من المشاريع حيث استطعنا بناء طريق معبدة تربط المركز بالطريق الوطنية رقم 2 على مسافة 9 كم بمساهمة وزارة التجهيز، و هو محور اساسي لان هاته المسافة كانت مفصولة عن الطريق مما كان يعيق عملية التنقل العادي بين المناطق. فكانت قفزة نوعية على مستوى المواصلات بالجماعة، و بمجهود جبار اخيرا و بمساهمة السلطات العمومية انجزنا طريقا رابطة بين مركز تمروث و ثلاثاء بنهمات على مسافة 23 كم معبدة، ثم طريقا عادية بسن تيليدة و ثلاثاء بنهمات على مسافة 10 كم بمساهمة صندوق تنمية العالم القروي، ثم طريقا عادية بنقطة سم الرشام على الطريق الوطنية رقم 4113 نحو باب تازة و كانت بمساهمة وزراة التجهيز و النقل.

كذلك بشراكة مع ذات القطاع، بنينا 10 دكاكين بمركز تمروث بمساعدة وكالة تنمية اقاليم الشمال، نحن في طريقنا كذلك لإنجاز 5 قناطر بمجموعة من الدواوير لفك العزلة عنها، و التي تعرف مشاكل كثيرة في أوقات الامطار و كان من المفروض بداية العمل عليها في مارس لولا الجائحة.

على مستوى الشباب و الرياضة بنينا ملعبا يعتبر من الملاعب المهمة على مستوى الإقليم بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمركز تمروث و نجهز الآن ملعبان، الأول بصفارن و الثاني بجامع السيد و سنشرع في بنائهما قريبا من امكانيات الجماعة الخاصة.

ثم دار الشباب التي اخذت جميع الاجراءات، فلم يبقى سوى عملية البناء لأنها تأخرت قليلا بالخزينة عليةى مستوى شفشاون، و بعض التأخر من وزارة الشبيبة و الرياضة، لكن سنشرع في ذلك قريبا.

فيما يتعلق بالمشاريع التي انجزتها الجماعة بامكانياتها الخاصة، اخص بالذكر دراسة تقنية للملعبين سالفي الذكر، ثم دراسة تقنية لبناء 18 قنطرة للجماعة و التي أبرمت صفقتها و المبلغ المخصص لها موحود الآن، ثم دراسة تقنية للطريق الرابطة بين باب برد و الطريق الوطنية رقم 4113، بين بوزين و تمروث، و هذه مراكز أساسية لأنها تجنبنا مشاكل الثلوج و الضباب الذي يعم غالبا الطريق الوطنية رقم2.

كما كان مشروعا من المشاريع الكبرى لتأهيل مركز تمروث من أزقة و سوق و إنارة عمومية و الشارع اارئيسي و ذلك بمساهمة المجلس الاقليمي.

كما تم الاتفاق و اقرار مجموعة من المشاريع على حسب الجماعة، و بهذه المناسبة اجزم ان هاته المشاريع ما كانت لتظهر و لا ترى النور، لولا تضافر الجهود و تفاني مكتب الجماعة بالأغلبية و المعارضة. و أحيي بهاته المناسبة جميع الاخوان من موظفين و اعضاء كل من موقعه، كما اثمن عمل الجميع، لأن الكل يعمل لصالح الجماعة و لا يفوتني شكر السلطات المحلية، سواء القائد السابق السيد حسن او الحالي السيد دريس الادريسي أو رؤساء الدائرة السابق و الحالي، كما أنوه و أثمن بجهود السيد العامل السابق على الاقليم اسماعيل و الحالي السيد العلمي.

الشاون 24: ماهي الاجراءات المتخذة من قبل جماعتكم في محاربة الفيروس؟

السيد عبد الباري: قامت الجماعة بدورها، فيما يخص التطهير و النظافة و التعقيم، كذا على مستوى النقل.

اما من ناحية التخفيف من تداعيات الجائحة على الساكنة و الفقر و المعاناة، فقد خصصنا مبلغ 250000 درهم كمساعدة لتوزع في القريب العاجل على الاسر المعوزة بالجماعة.

كما نعلم حقيقة، ان على مستوى التسيير و السهر على احترام تدابير الحجر، اعطيت الصلاحيات للسلطات العمومية و هي مهمة غير سهلة.

نحن مصاحبون للسلطة في كل اجراء و لكن القيادة و التوجيه و التطبيق من اختصاصها و نحن هنا للمساعدة المادية ان تطلب الامر.

الشاون24: كيف كان وقع اغلاق الحدود عليكم؟

السيد عبد الباري: في الحقيقة استغربنا و اندهشنا من هذا القرار، فأنا شخصيا كان لي موعد لمراقبة طبية تخص زوجتي التي تعاني من مرض خطير و هو سيروز الكبد، فأتيت الإثنين الى اشبيلية فاغلقت الحدود يوم الخميس برا و جوا و بحرا.

في الواقع قلنا ربما هذا الاجراء لن يتجاوز 15 يوما و لن يطول فتقبلنا الامر دون شوشرة او تشويش، لكن المسألة طالت و هذا يضر بسمعة المغرب اكثر مما يضر بالعالقين.

الشاون24: كيف تديرون امور الجماعة عن بعد؟

السيد عبد الباري: قضية تدبير الجماعة عن بعد، كانت حلا لا محيد عنه، فحتى الهاتف لم يكن متاحا لأننا نعلم الحصة المخصصة للهاتف بالجماعة، و التي لا تتعدى ساعة او ساعتين.

كان لدينا فقط خيار الواتساب، و أحيانا كان ربط يوجد ربط بالانترنت و احيانا لا يوجد..

فثد كانت هناك مشاكل، لكن الاخوان من موظفين و صناع قرار و اعضاء، كانت لهم الجرأة على اتخاذ قرارات فكنت انا اعلم ببعض الاشياء بعد اقرارها بحكم البعد و ندرة الاتصال.

الشاون24: كيف يدبر العالقون أمورهم في هاته تاظروف؟

السيد عبد الباري: يمكن أن اقول انه لا علاقة لي بالعالقين، سوى بعض الاتصال مع السيد عبد السلام برهون الذي هو عالق أيضا.

فأنا متواجد في اشبيلية، و ليس لي اتصال، لكن ما يصلني من اخبار، من المتواجدين بتركيا او الخزيرات او باريس،.. فهناك حيف من هؤلاء الناس تجاه الحكومة المغربية و سخط.

فهناك من ذهب لسبتة فقط لاقتناء الادوية فعلق هناك، بل حتى في البلدان الأخرى هناك من ذهب لسياحة محدودة و اصطحب معه مبلغ 500 يورو و انقضت و حالتهم يرثى لها.

اتمنى الا يكون لهذا الاهمال آثار سلبية في المستقبل، فتدبير هاته النقطة سيء للغاية، دون الاجراءات الأخرى كالحجر الصحي و التنقل ما بين المدن و الأحياء، و التجهيزات أو صندوق مواجهة تداعيات كورونا و توزيع الآليات… والتي كانت كلها خطوات و إجراءات ايجابية، لكن بخصوص العالقين، ارتكبت الحكومة خطأ لا يغتفر.

فمن غير المعقول ان يخرج مواطن لغرض فتغلق في وجهه الحدود، لأن لهم جميعا حق التواجد في بيوتهم و هذا لا يناقش، و لا توجد دولة في العالم رفضت ادخال عالقيها مهما كانت العواقب.

هذا اجراء خطأ، فلو قررت الدولة ترحيل مجموعة من العالقين من الخارج الى وطنهم في كل مرة منذ ذلك الأجل، لما ظل الآن عالقا خارج  وطنه.

اما كلام رئيس الحكومة، فهو كلام متردد و غير واضح، فلا وعد حقيقي و لا تاريخ للعودة لطمأنة العالقين.

فأتمنى ألا يكون لذلك تأثيرات نفسية او اجتماعية أو سياسية على العالقين، لأن الناس ضحية القرار يحسون بالحكرة و هذا أخطر إحساس قد يحسه الشخص تجاه وطنه. فأتمنى أن يكون احساسا ظرفيا و مؤقتا، و ألا يحدث بعد ذلك قطيعة لا تحمد عقباها.

فشكرا للدعوة و أتمنى لكم مزيدا من النجاح و التألق.

Loading...