تحاليل عينات الأشخاص بجماعة بني أحمد جاءت سلبية..ويقظة السلطات تجنب شفشاون فيروس كورونا

الشاون24

بعد الضجة التي أثيرت، عقب تسلل شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد ليلا، لجماعة بني أحمد إقليم شفشاون، جاءت تحاليل عينات الأشخاص بالجماعة المذكورة كلها سلبية.

تدّخل السلطات المعنية وإكتشاف أمره حال دون انتقال العدوى إلى جميع أفراد عائلته، ومن تمة إلى ساكنة الجماعة التي يقطن بها.

الشخص المصاب بكورونا، يتواجد حاليا بأحد المستشفيات طنجة لتلقي العلاج، وذلك بعد إرجاعه إلى طنجة قبل أن تطأ قدماه منزل عائلته، وكذا قبل مخالطته لأي شخص من الدوار.

فقضية تسلل بعض الأشخاص خفية، وقدومهم من المناطق المجاورة التي تشهد إرتفاعا في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، تشكل تحديا كبيرا بالنسبة للسلطات الإقليمية، وهو ما يستدعي تظافر جهود الجميع لا من سلطات ولا من مواطنين، والهدف رصد هؤلاء الأشخاص الذين قد يكونون حاملين للفيروس ويتسللون ليلا عبر الطرق والمسالك الغابوية الوعرة.

وكرد فعل منها لوقف هؤلاء الأشخاص، عملت السلطات على قطع بعض الطرق التي تستعمل من طرف أصحاب النقل السري، والتي لا تعتبر رئيسية بالنسبة للمواطنين، إذ جرى قطعها بواسطة آليات وجرافات لمنع عبور سيارات النقل السري، والتي تساعد بشكل كبير في نقل أشخاص قد يكونون حاملين للفيروس.

Loading...