برلماني عن إقليم شفشاون يسائل وزير الفلاحة عن معاناة بحارة الإقليم وحرمانهم من الإعانات المالية

الشاون24

وجه البرلماني عن إقليم شفشاون توفيق الميموني، ورئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة طنجة، تطوان، الحسيمة، سؤالا كتابيا، لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يسائله عن معاناة بحارة الصيد التقليدي بسواحل شفشاون، خلال فترة الحجر الصحي وحرمانهم من الإعانات المالية الممنوحة من صندوق تدبير جائحة كورونا.

وأشار السيد الميموني ان، بحارة شفشاون يعتمدون خلال هذه الفترة من السنة على صيد الأخطبوط، علما ان هذا الأخير يسمح بصيده فقط خلال فترة معينة من السنة، ما بين يناير وشهر أبريل.

وأضاف السيد الميموني في معرض سؤاله الكتابي، أن مدخول البحارة قد تأثر بشكل كبير جدا لعدة إعتبارات، على رأسها تطبيق الحجر الصحي، والعواصف الرعدية والسيول، وكذا مشاكل التسويق.

وفي ذات السياق أضاف إلى أنه، “كان من الممكن التخفيف من آثار هذه الأزمة، لو أنهم إستفادوا من إعانات صندوق كوفيد19، غير أن البحارة تم إستثنائهم بحجة ان هذا القطاع مدعم”.

وخلص البرلماني عن إقليم شفشاون في معرض سؤاله الكتابي للوزارة المعنية، “نساؤلكم عن التدابير التي ستتخدونها لأجل السماح بتوسيع مجال صيد أنواع أخرى من الأسماك خلال هذه الفترة خصوصا سمك بوسيف، وكذا إمكانية إستفادة هؤلاء البحارة بدورهم من إعانات صندوق تدبير جائحة كورونا”.

Loading...