غياب الرمز السري والوكالات المتنقلة يحرم سكان بعض الجماعات والمداشر من إستلام الإعانات

الشاون24

تتواصل عملية توزيع المساعدات المالية التي أقرتها الدولة لحاملي بطاقة الراميد، ولغير حاملها، في بعض المدن والجماعات، وعلى سبيل المثال جماعتي العليين وبليونش، على مستوى عمالة المضيق والفنيدق.

غير أن ما لوحظ، حسب شكوى المواطنين في جماعات ومداشر إقليم شفشاون، فلم يتوصل بعد عدد مهم من السكان من إعانتهم المالية، وهو ما أثار حفيظتهم.

واشتكى عدد من المواطنين لعدم توصلهم بالرمز السري، قصد التوجه لأقرب وكالة متنقلة لتسلم المبلغ المالي المحدد، الشيء الذي سيفاقم لا محالة من وضعيتهم خاصة في أولى أيام الشهر الفضيل.

في سياق مرتبط، يجد سكان بعض الجماعات معاناة أخرى، كإنعدام الوكالات المتنقلة بصفة عامة، وهو ما وضعهم أمام تحديين، الأول إنعدام الدعم المالي، والثاني إنعدام الوكالات لإستلام المبلغ، والمتضرر المواطن لا محالة.

من جهته، طالب عدد من السكان، بضرورة إيجاد حل للموضوع، وتوفير الأرقام السرية والوكالات المتنقلة للإستفادة من الدعم الذي يدخل في إطار التخفيف من الانعكاسات السوسيو اقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد على الفئات الهشة.

Loading...