الشريط الساحلي بإقليم شفشاون يتنفس تحت الماء والساكنة تستغيث وتطلب النجدة

منذ ليلة البارحة الاثنين 23 مارس إلى غاية اليوم الثلاثاء وساكنة الشريط الساحلي بإقليم شفشاون، الممتد من جماعة تزكان (قاع أسراس) إلى جماعة متيوة (الجبهة) تستغيث وتطلب النجدة بسبب التساقطات المطرية القوية والفيضانات الغير مسبوقة التي شهدتها المنطقة.

وأكد أحد سكان المنطقة من عين المكان في تصريح له أن تساقطات مطرية قياسية مصحوبة بفيضانات، ضربت كل من مركز أمتار والجبهة وجنان النيش ومركز اسطيحات وترغة وقاع أسرس وقد تسبب ذلك أيضا في انقطاع الطريق الساحلية رقم 16  الرابطة بين تطوان والجبهة على مستوى منطقة زمانة.  

وأشار المصدر ذاته، إلى أن  غزارة التساقطات المطرية، قد خلفت خسائر مادية مهمة دون إصابات في صفوف السكان.

تجدون صور وفديوهات حصرية على صفحة الجريدة على الفايسبوك:

https://www.facebook.com/chaoue24/?eid=ARCPkdqJQBJcSRFreoGpnAVspNcgjwZ_cEHoghCMO-QoSO-BeIOuv-p3nJCSm02PQR-5Z_M1g8F0jRco

الشاون24

Loading...