“شبح الانتحار” يسلب حياة شاب بإقليم شفشاون

أفادت مصادر متطابقة من مدينة شفشاون، أن ثلاثيني، أقدم على الانتحار شنقًا، أمس الثلاثاء، بجماعة تاسيفت اقليم شفشاون. وكشفت مصادر محلية، أن الهالك عثر على جثته معلقة بعمود إسمنتي داخل منزل أسرته بدوار تانسيفت العليا جماعة تانسيفت إقليم شفشاون، حيث جرى نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، قصد إخضاعها للتشريح. وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن أسباب الإنتحار تبقى مجهولة، مؤكدة أن الهالك قبل أيام دخل في شجار بين أحد جيرانه تطور الأمر لتبادل الضرب، مما استدعى نقل جاره المعني بالأمر إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان. هذا، وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقًا لمعرفة ملابسات الحادث، تحت إشراف النيابة العامة المختصة. يشار إلى أن هذه ثالث حالة انتحار تسجل بإقليم شفشاون خلال هذه السنة، فيما سجل الإقليم 32 حالة خلال عام 2019، وهي أرقام تثير الكثير من التخوفات والتوجس من أن تتحول هذه المدينة الهادئة إلى “عاصمة الانتحار” بالمملكة

Loading...