موجة البرد تُهدد سكان عدد من القرى بشفشاون ومطالب باتخاذ تدابير

تعاني عدد من القرى العالية بإقليم شفشاون في الأيام الأخيرة من موجة برد قارس، تشل حركة عدد من سكان هذه المناطق وتجعلهم أمام معاناة مستمرة مع البرد وقلة موارد التدفئة.

وطالب عدد من النشطاء في إقليم شفشاون بضرورة اتخاذ تدابير لمواجهة موجة البرد على غرار التدابير التي تم اتخاذها في إقليم الحسيمة مؤخرا، نظرا لمعاناة عدد من القرى في شفشاون من موجة الصقيع.

كما طالب النشطاء تزويد المدارس في هذه المناطق بحطب التدفئة، لتفادي توقفات الدراسة في هذه المناطق، مثلما يحدث في مناطق الأطلس، خاصة أن فصل الشتاء لازال في بدايته.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد من المناطق في إقليم شفشاون ممن توجد في مناطق مرتفعة عن مستوى البحر، مثل باب برد والمناطق المحيطة بها، تعاني من موجات برد قارسة وتساقطات ثلجية كثيفة تتسبب في انقطاع الدراسة وشل حركة المواطنين.

طنجة 24

Loading...