بلقنة شفشاون 43 :الشباب الشفشاوني وعدم الثقة في السياسة

عانى الشباب في إقليم شفشاون مرارة سنوات عجاف من سيطرة شيوخ السياسة على تسيير جماعات محلية و قروية.

لم يتنه أحد من المسؤولين إلى احتياجاتهم أو متطلباتهم أو حتى طموحاتهم …يظن المسؤولون عن تسيير الشأن العام أن الشباب يحتاج فقط إلى دوريات في كرة القدم و بضع ألبسة رياضية من حين لاخر ، و في أبعد مدى، حفل موسيقي في مناسبة ما.. و مقاهي التنفيس عن الاختناق الذي يعانون من جراء مشاهداتهم اليومية للفساد و النهب للمال العام.

شبابنا واع ، عرف تحولا بحلول الوسائط الإلكترونية،تعرف على تجارب شباب من مختلف المشارب و الثقافات …قارن بين ما يعيشه في واقعه اليومي و الواقع المعاش في كل أنحاء الكون …لم يعد خافيا عليه شيء ..احترامه للقيم جعله يتحمل هيمنة الكبار و تسلطهم و استبدادهم…

اليوم لم يعد شبابنا قادر على الصمت …عزوفه عن التدخل في تسيير الشأن العام جعل منه طعما للانتخابات و مصيدة للوعود الكاذبة؛ احترامه للأعراف جعله يذوق الامرين و يعيش التيه و الفراغ بحيث أصبح لا يتقبل واقعه و يبحث ،بعيدا عن جذوره ،عن مجال لتحقيق أبسط أحلامه.
في الصيف الماضي ، بدا بعض الشباب في التحرك و توعية بعضهم البعض واخذتهم صحوة الوعي الجماعي و بدأوا بالسؤال مما جعل تساؤلهم هذا تيارا جارفا: لماذا نتهرب من تحمل المسؤولية و نترك للفاسدين حق اللعب بمصيرنا و تقويض احلامنا؟

الشباب يشكل معظم الناخبين. و أغلبية ساحقة غير مسجلة و غير مبالية ..فلماذا نترك الفضاء خاليا للاخرين ليسحقوا احلامنا و ينهبوا ارزاقنا و يستهتروا بطموحاتنا ؟ لماذا نترك شيوخا جاهلة و أمية تتدافع لتسييرنا و رسم سبل عيشنا بطريقتهم المخادعة و التي تبدأ و تنتهي بمصلحتهم الذاتية دون أدنى مراعاة للشباب ،كنت المستقبل و عماد كينونته و و جوده؟

لم يعد شبابنا يتحمل. خرج عن صمته و أعلنها مدوية: سنشكل قوة سياسية، تكتلا ، مجموعة (نسميها ما يحلو لنا) المهم ، بعيدا عن الأحزاب السياسية التقليدية و سترسم معالم مستقبلنا بأيدينا و عقولنا التي طورناها بدراستنا الجامعية و الاكاديمية و الحياتية..ستعتمد على ذاتنا ،تعرف جيدا اننا سنواجه بسلطة المال و عراقيل الإدارة و سنضطر لمحاربة أنفسنا من التهميش و الضرب تحت الحزام و لكننا عازمون،صامدون و مصرون على تحقيق اهدافنا: هل تواجد داخل مؤسسات صنع القرار و التسيير الجماعي احب من احب و كره من كره…

كمال بنروحو

Loading...