عامل إقليم شفشاون يشرف على افتتاح قسم للتعليم الأولي بجماعة فيفي

عامل إقليم شفشاون يشرف على افتتاح قسم للتعليم الأولي بجماعة فيفي

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، التي أعطت الأولوية للتعليم الأولي في المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019-2023، وسيرا على نهجه في النهوض بقطاع التعليم بالاقليم، وخاصة التعليم الأولي قام محمد علمي ودان  عامل اقليم شفشاون مساء أمس الاربعاء 23 أكتوبر 2019 بتدشين وحدة للتعليم الاولي بدوار بني رزين جماعة فيفي.

عامل الاقليم كان مرفوقا في هاته الزيارة بالسيد محمد المريني رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة شفشاون،ورئيس المجلس الاقليمي والنواب البرلمنيين، والمصالح الخارجية،حيث قام بزيارة وحدة التعليم الأولي  بدوار أيرسيف بجماعة فيفي ،خلال الزيارة تفقد عامل الاقليم الأقسام والتجهيزات، واستمع لشروحات المربيات، واطلع على بعض الأنشطة التي يستفيد منها الأطفال.

وفي تصريح للجريدة الشاون 24 أكد رئيس قسم  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم شفشاون، محمد المريني، أن الوحدة  التي تم افتتاحها ستستقبل حوالي 25 طفلا ، موضحا أن هذه الوحدات “تمت تهيئتها وتجهيزها في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في حين عهد بتسييرها إلى مؤسسة زاكورة للتربية والتكوين”.

وأكد المريني أن تم افتتاح 23 وحدة مدرسية للتعليم الاولي برسم سنة 2019 بمختلف مناطق الاقليم، مشيرا إلى أن هذه الوحدات الجديدة الذي فتحت  أبوابها في وجه الأطفال ابتداء من الموسم الدراسي الجديد كلها بالمجان في وجه الاطفال بالعالم القروي.

 

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 300.000,00 درهم بدعم  صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ويهم بناء  تهيئة وتجهيز الحجرة ، سيستفيد منها 25 طفل وطفلة من الفئة العمرية 4 و5 سنوات.

وتروم هذه المبادرة إلى توسيع العرض التربوي وتحسين جودته، وإدماج الأطفال في السلك التعليم الإبتدائي، وتهيئهم لتجاوز ما يمكن أن يعترض مسارهم الدراسي من صعوبات، وتعزيز حظوظ نجاحهم مع المساهمة في الحد من الهدر المدرسي والتكرار ومواجهة أسباب الفشل الدراسي، وذلك عن طريق توفير الظروف الملائمة لنموهم نموا متكاملا.

 

 

 

 

Loading...