بلقنة شفشاون 34 :اصبح الاحتقان يهدد بانفجار مجموعة الجماعات التعاون بإقليم شفشاون .

بعد فشل عقد اجتماع الدورة في بداية أكتوبر..عاد ديناصور السياسيين بالإقليم إلى الدعوة إلى عقد اجتماع يوم أمس.
الطامة الكبرى هي غياب 22 عضو…..احتجاجا على ميزانية اصلاح آليات تفوق 3ملايين درهم والغريب أن هاته الآيات جديدة ، مع ميزانية الوقود التي فاق ميزانية مراب سيارات وزارة الداخلية..

و قد طالب الأعضاء المحتجون بما فيهم نائب الرئيس  للجنة تحقيق عاجلة من وزارة الداخليةلتدقيق الحسابات و و معاقبة من عاث فسادا في المنطقة لمدة 22سنة دون رادع …لكن الوعي السياسي الذي طرأ على الإقليم و الذي سطر لمرحلة جديدة لا مجال فيها الفساد  و العبث بميزانيات تخص الساكنة و لا مجال من الآن فصاعدا لاستغلال المناصب لتحقيق أهداف شخصية …كل هذا جعل الأعضاء المنقطعون عن الحضور.

عدم الزج بسمعتهم و بتاريخهم و شرفهم و حضور اجتماع يزكي الفساد المالي بامتياز.
قلنا ان عهدا جديدا بزغ و الأمل يحدونا جميعا لمحاسبة كل من سولت له نفسه الاغتناء على حساب معاناة المواطنين….
اول ديناصور سينقرض…فلياخذ العبرة من يفهم .

كمال بنروحو

Loading...