سابقة خطيرة :رئيس بلدية شفشاون يهدد المعارضة بجرجرتها أمام المحاكم

في سابقة خطيرة من نوعها كانت قاعة الاجتماعات ببلدية شفشاون مسرحا لها بتهديد رئيس المجلس البلدي لاعضاء بالمعارضة لجرهم الى المحاكم جاء هذا التهديد بعدما اشتد الخناق على الرئيس وعلى أعضاء اغلبيته بعد التنويه الكبير الذي لاقته عملية تحرير الملك العمومي التي باشرتها السلطات المحلية بمختلف شوارع وأزقة المدينة الجبلية .

هذه العملية التي تلتها عمليات اخرى وقفت فيها السلطات على حجم المعاناة التي تتخبط فيها ساكنة المدينة والاحياء الهامشية لها وقامت بتدخلات عملية استهدفت فك العزلة عنهم والتخفيف عنهم عبر مبادرات عملية استحسنتها الساكنة وكل فعاليات المجتمع المدني بالمدينة .

الخناق اشتد أكثر على رئيس البلدية بعد تصاعد أصوات كثيرة تنادي رئيس المجلس بعقد لقاء تواصلي مع الساكنة لشرح موقفه وموقف الحزب المنتمي اليه من مختلف العمليات السالفة الدكر .

وهو المطلب الذي تبنته المعارضة وطالبت الرئيس بعقد اللقاء التواصلي المذكور وهو المطلب الذي أحرج كثيرا رييس المجلس وهدد معارضيه بجرجرتهم امام المحاكم مما اثار حفيظة المعارضة وطالبوا الرئيس بالتعامل بجدية مع مطالب السكان وممثليهم وليس محاولة الهروب الى الامام مرة بتهديد كل من يختلف معه ومرة اخرى بخلق نقاشات فارغة كنقاش الألوان وموضوع التطهير السائل الذي يعد من المشاريع التي لم تستطع البلدية إنجازها كما وعد رئيسها خلال الحملات الانتخابيةالسابقة واليوم.

وبعد عجز تام للبلدية في تعبئة الموارد المالية الملتزم بها لانجاز هذا المشروع الذي تتطلع اليه ساكنة سادس اجمل مدينة في العالم والتي تعيش أوضاعا مأساوية بسبب النقص الحاد في العديد من التجهيزات الاساسية التي تحقق الحد الأدني من العيش الكريم.

Loading...