إقليم شفشاون يواصل سلسلة تحرير ملكه العام، والدور هذه المرة على مركز زمانة بجماعة بني سميح.

إقليم شفشاون يواصل سلسلة تحرير ملكه العام، والدور هذه المرة على مركز زمانة بجماعة بني سميح.

في خطوات استكمالية لمخطط تحرير الملك العام الذي يشهده الإقليم مؤخرا، تشهد منطقة الجبهة والنواحي، حركية غير مسبوقة بهدف تحرير ملكها العام، وتوعية الساكنة بأهمية الانخراط في هذه العملية.

كما تواصلت هذه العملية صبيحة اليوم على قدم وساق بمركز زمانة التابع للجماعية الترابية بني سميح، وذلك بإشراف من لجنة مختلطة، مكونة من ممثلي السلطات المحلية بقيادة بني رزين، والدرك الملكي، والقوات المساعدة بالجبهة، ورئيس الجماعة الترابية لبني سميح، رفقة فرقة الشرطة الإدارية، وعمال الجماعة رفقة شاحنة من الجماعة.

وجدير بالذكر أن عملية التحرير هذه كان لها نتائج مباشرة تستحق الذكر، فقد بلغت نسبة التحرير نسبة 100٪ على طول الأرصفة المحادية للمركز، ولأن سياسة القرب لا محيذ عنها في هكذا عمليات، فقد تم التواصل كذلك مع المواطنين من ساكنة و أرباب للعمل بهدف التوعية، والدفع بهم للإنخراط في هذه العملية التي سيكون لها وقع إيجابي كبير على صورة المنطقة ورونقها السياحي، الذي لن يكتمل دون وقوف الجميع صفا واحدا بحقا عن مصلحة مركزي الجبهة وزمانة.

Loading...