بلقنة شفشاون 26: شمس الحقيقة و غربال العدالة

بلقنة شفشاون 26: شمس الحقيقة و غربال العدالة

اتحفتنا الشمال بريس بما يشبه تكذيب للساكنة اولا و لهرم السلطة ثانيا.
تنفي شمال بريس جملة و تفصيلا على أن السيدة المذكورة استغلت منصبها لتعبيد زقاق بيتها و تقول ان لا يمكن بتاتا تعبيد إلا بدءا من هذا الزقاق…

هراء و كذب و الساكنة ترى و تمر يوميا في طريق غير معيدة و تعرف جيدا لماذا ابتدأت العملية من هذا النفاق و توقفت الأشغال
اما عن عدم اختصاص السيدة بالموضوع فكلنا نعرف تدخلاتها العنترية في الشادة و الفتنة و تطاولها على جميع الاختصاصات
و قد قيل انها حملة ممنهجة و الحال أن الاستياء بلغ ذروته و اصبح اسم هؤلاء الأشخاص مفتاحا لكل الأبواب الغير قانونية …

اخيرا قام السيد العامل بزيارة إلى الحي قابله الناس بالترحاب  و سمع و رأى بام عينيه ما يجعل الضمير ينتفض من هول الظلم الممارس على الساكنة.

اما دفاعكم يا سادة عن الكذب و الفساد و تضامنكم المزعوم فلن يكون على حساب الضعفاء …و نؤكد لشمال بريس أن النزاهة تفرض عليها الذهاب إلى عين المكان و تتقصى الأخبار بموضوعية.

كمال بنروحو

Loading...