بلقنة شفشاون 23: يا مجلس الالوان …ابيض او احمر أو اسود أنا لا يهمني

لأول مرة في حياتي اتمنى ان أصاب بعمى الالوان،أنا و جميع ساكنة المدينة ..السبب؟ كي لا يجد مجلس الجماعة سببا لتمييع النقاش الذي يؤرق شبابنا : لماذا يتناسانا و يتجاهلنا مجلس الجهة ؟لماذا يموت أطفالنا و حواملنا و مرضانا دون علاج في اصطبل محمد الخامس بشفشاون؟ ما مصير شبابنا الذي لا مستقبل له بالتأكيد ما دام مجلس الجماعة رخص بالبيع للصينو أصحاب الأموال بفندقة شفشاون اي تحويلها إلى شقق مفروشة و الكل يعلم ما معنى شقق مفروشة و الشباب يعرف ما يترتب عن ذلك من مهن لا أخلاقية لا تليق لا بقيم و لا بتاريخ المنطقة .

يا مجلس الالوان …ابيض او احمر أو اسود أنا لا يهمني …ما اتمناه هو أن أجد عملا لابني …..ان اجد مشفى لعلاج أهل مدينتي …ان تستغل ثروات منطقتي في تنميتها…..ان لا يهاجر شبابنا حقا عن الأفضل ما دام الأفضل موجود بين اهلي ….

ان يهاجر شبابنا بحثا عن الأفضل ما دام الأفضل موجود بين اهله و في منطقته. ما اريده ، و هذا أيضا من حقي من حق ساكنة شفشاون المنيعة، ان يجد الطفل مقعدا مريحا في مدرسة جميلة و فيها ما يكفي من مؤثرات ايجابية و أطر كافية لتلقين و تعليم و تربية الأبناء.

لم اعد اتحمل أن يرحل شبابنا لمتابعة دراسته الجامعية و لا توجد نواة جامعية لإقليم مساحته نصف كرواتيا أو بمساحة البوسنة. لم يبق مجال أن ان يغتني تجار العقار و لا يجد الشباب منازل للكراء .
لميدرس شبابنا ليصير غريبا في مدن اخرى ، ام لم يتقن شبابنا الفن و الرياضة ليزاولها في مدن اخرى …لم اعد اريد إلا ملعبا في المستوى و مسرحا في المستوى و مناطق خضراء تسع شيوخنا و شبابا ونساءا ترى مدينتنا تضيق بفعل البناء العشوائي المرخص له من مجلس افسد معالم المدينة و قيمها الحضارية.

كمال بنروحو

Loading...