مأساة.. عشرات التلاميذ في قرية نائية محرمين من الدراسة بإقليم شفشاون

مأساة.. عشرات التلاميذ في قرية نائية محرمين من الدراسة بإقليم شفشاون

طالب تلاميذ وتلميذات دواوير “دوار اوناس”، التابع لجماعة باب برد باقليم شفشاون، رفقة آبائهم وأمهاتهم، في اتصال بجريدة الشاون 24 ، بتوفير مدرسة ابتدائية قريبة من مساكنهم  تخفف عنهم معاناة التنقل لأزيد من3 كيلومترا يوميا إلى دوار مزداد،الشيء الذي يساهم في تكريس الهدر المدرسي بهذه المنطقة، ويساهم في حرمان الأطفال من التمدرس.

عمر البوحديدي ممثل الدوار بالمجلس الجماعي قال أن هذا الأمر يجعلنا نتساءل؛ هل قدر هذه الساكنة أن تعيش محرومة من  أبسط ضروريات العيش، المتمثلة في غياب مدرسة ابتدائية ، و يعيش أبناؤها محرومين من حقهم في التمدرس و متابعة الدراسة؟. ما ذنب هؤلاء الأطفال الذين يعيشون البؤس و الهدر المدرسي في ضرب سافر لأبسط حقوق الإنسان التي يكرسها دستور المملكة؟.

وأكد البوحديدي ، عن مآل  الشكايات والملتمسات والوعود للمسؤولين المتعاقبين محليا واقليميا  لسنوات عديدة ،مع توفيرهم لهبة أرضية؟ 

المتحدث أكد أن  سكان دوار أوناس بجماعة باب برد يتساءلون عن مصير مشروع انجاز مدرسة وعن  سبب هذا التأخر في إنجازها ؟ و إلى متى سيظل  أبناء دوار اوناس محرومين من الدراسة؟ و يلتمسون  من الجهات الوصية والمسؤولة التدخل من أجل إيجاد حل عاجل لمعضلة التمدرس الإبتدائي بدوارهم  .

هذا وجدد المتحدث دعوته باسم الساكنة  لعامل إقليم شفشاون ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والمدير الإقليمي للتعليم بشفشاون، بالتدخل من أجل إيجاد حل يحفظ لأبنائهم الحق في متابعة دراستهم والحد من الهجرة الى المدينة  .

محمد الربون

 

Loading...