انتحار تلميذ شنقا بإقليم شفشاون

انتحار تلميذ شنقا بإقليم شفشاون

اهتزّ دوار بن ميمون التابع لجماعة بني بوزرة باقليم شفشاون، في الساعات الأولى من صباح يومه الخميس  12 شتنبر الجاري، على وقع فاجعة انتحار طفل .

وأفادت مصادرنا أن الأمر يتعلق بطفل لا يتجاوز عمرة 12 سنة،كان سيتابع دراسته بالقسم الاول إعدادي بمركز بوأحمد.

 حيث يستغرب المراقبون هذا الحجم من حالات الانتحار وسط الجماعة القروية باقليم شفشاون  المعروفة ببساطة أسلوب عيشها. وسيتم  نقل جثة الطفل القاصر إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بشفشاون، لإخضاعها للتشريح الطبي فيما فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات حادث انتحار.

وتلقت أسرة الطفل صدمت كبيرة في فاجعة انتحار ابنها، حيث استغل الشاب غياب الأم والأب ونفذ فعلته، لينهي حياته بطريقة مأساوية.

Loading...