تنظم جمعية أصدقاء المعتمد بمدينة شفشاون المغربية يومي 23 و24 يوليو 2019، الدورة الرابعة والثلاثين من المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث، تحت شعار: “الشاعر وسؤال الغد“.
وتستقطب هذه الدورة نقادا وشعراء وفنانين مرموقين، وسيشهد البرنامج تنظيم فقرات تسلط الضوء على التجارب الإبداعية والنقدية المتراكمة عبر عقود من الزمن، وتسعف المتلقي في الاطلاع على جديد الشأن الثقافي واستشراف آفاقه، كما هي لحظة للاحتفاء بالشعر والشعراء والنقاد وعموم المبدعين، كما تعد محطة مهمة لسبر أغوار العوالم الشعرية للنماذج الشعرية الإسمية.
كما ستشهد هذه الدورة، وضمن فعالياتها، تسليم “درع الإبداع” في لحظة وفاء واعتراف من خلال تكريم بعض الأسماء المرموقة التي بصمت المشهد الشعري والأدبي والإعلامي.
ويتجدد انعقاد المهرجان الوطني للشعر الحديث بشفشاون -الدورة 34- لترسيخ ما راكمته جمعية أصدقاء المعتمد، على مدار واحد وستين عاماً، من إشعاع وفعل ثقافي، وطني وعربي، ساهم في الارتقاء بالذوق العام، والاحتفاء بسمو القول الشعري الجميل.
كما ستعرف فعاليات هذه الدورة من المهرجان جلسات شعرية، وفقرات موسيقية، فضلا عن ندوة نقدية أكاديمية في محور: “جغرافية الشعر المغربي: المرجعيات والتجليات”، تنظمها دار الشعر بتطوان بشراكة مع جمعية أصدقاء المعتمد.
وتعقد دورة المهرجان بدعم من شركاء ومدعمين مؤسساتيين ورسميين أساسيين وإعلاميين.
يشار إلى أن الدورة 34 من المهرجان كان مقررا تنظيمها في شهر أبريل الماضي، لكن هذا الموعد عرف تغييرا لاعتبارات خارجة عن إدارة المهرجان، كما سبق الإعلان عن ذلك في بلاغ صحافي.
وفي هذا الإطار تود جمعية أصدقاء المعتمد وإدارة المهرجان أن تحيط كل الشعراء والنقاد والفنانين الذين سبق أن وجهت لهم الدعوة علماً أن هذا البلاغ الصحافي يعد بمثابة تجديد الدعوة لهم للمشاركة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *