حين يصبح الأستاذ مبدعا وفنانا في تعليمه للمتعلمين.. حين تتكامل فيه صفات المحبة والعطاء.. ساعتها يصبح لتعليم متعة ما بعدها متعة، الأستاذة حميدة الدقيوق أستاذة من أطر الأكاديميات بمجموعة مدارس إدريس الحريري الوحدة المدرسية باب الحوض في سنتها الثانية، آثرت إلا أن يعيش تلامذتها متعة الإفطار في جو من المحبة والود، وتجدر الإشارة إلى ان الاستاذة حميدة من أنشط الأساتذة في ناحية مدينة شفشاون حيث بلغت انشطتها ما يزيد عن 11 نشاطا من بينها انشطة تربوية وثقافية ورياضية وفنية والملفت للنظر أن المدرسة التي تدرس فيها الأستاذة حميدة في العالم القروي ولا يخفى على الجميع صعوبة تحقيق مثل هذه الإنجازات في مثل هذه المناطق البعيدة مع قلة الإمكانيات ونذرة المعطيات ومع ذلك تحدت هذه الأستاذة كل تلك المعيقات واستطاعت أن تخترق قلوب تلاميذتها عن طريق التعلم النشيط مستثمرة طاقتها وحيويتها ونشاطها في تعليم تلامذتها أو أبناءها كما تحب هي أن تسميهم ويظل الأستاذ متحديا رغم كل الصعاب والاكراهات من أجل أداء رسالته العلمية والتربويه على أتم وجه.

 

الشاون24

٪ تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • في نظري المتواضع ، الاعمال التي تقوم بها الاستاذة حميدة هو جزء صغير من ما تربت وترعرعت عليه من حب وتقدير للآخرين ، وإذا كانت تعمل بجد واخلاص وتفان في العمل ، فذالك راجع الى حسها الرقيق والى المسؤولية الجسيمة التي تحس بها ، لذا هي تعمل من اجل تربية أطفال قرانا التي هي في أمس الحاجة الى الأساتذة الذين يقدرون مسؤوليتهم ، وما الاستاذة حميدة الا نموذج ، ليت كل من يعمل في قطاع التربية والتكوين يأخذ الاستاذة حميدة كنموذج . صحيح وانا على يقين بان السيد مدير مجموعة ادريس الحريري له نصيبه من ما تقوم به هذه الشابة ابتداءاً من التوجيه والنصاءح ، فشكراً له على اهتمامه بما تقوم مدرسته والشكر موصول كذلك الى السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بنيابة اقليم شفشاون ، ارجوا من الله عز وجل ان يصلح جميع من هم مسؤولون على هذا القطاع العام ( قطاع التربية والتعليم) فبدونه سوف لا نقظي على الجهل والتخلف ، وخاصة في العالم القروي . ًاخيراً ، رسالتي الى الاستاذة حميدة ، اقول لها : وفقك الله وسدد خطاك وأعانك على القيام بواجبك، والسهر على تلقين العلم والمعرفة لاطفالنا في تلك المنطقة . واصلي ياعزيزتي فأنت على الطريق الصحيح بشهادة رءيسك المباشر السيد مدير مجموعة مدارس ادريس الحريري . كما اجدد شكري الجزيل الى جميع المسؤولين في النيابة الإقليمية بشفشاون وعلى رأسهم السيد الناءب المحترم راجياً من سيادته المزيد من الدعم المزيد من الدعم للمناطق الناءية . شكراً لكم على كل ما تقومون به من جهد خدمة لهذا الوطن العظيم .

  • في نظري المتواضع ، الاعمال التي تقوم بها الاستاذة حميدة هو جزء صغير من ما تربت وترعرعت عليه من حب وتقدير للآخرين ، وإذا كانت تعمل بجد واخلاص وتفان في العمل ، فذالك راجع الى حسها الرقيق والى المسؤولية الجسيمة التي تحس بها ، لذا هي تعمل من اجل تربية أطفال قرانا التي هي في أمس الحاجة الى الأساتذة الذين يقدرون مسؤوليتهم ، وما الاستاذة حميدة الا نموذج ، ليت كل من يعمل في قطاع التربية والتكوين يأخذ الاستاذة حميدة كنموذج . صحيح وانا على يقين بان السيد مدير مجموعة ادريس الحريري له نصيبه من ما تقوم به هذه الشابة ابتداءاً من التوجيه والنصاءح ، فشكراً له على اهتمامه بما تقوم مدرسته والشكر موصول كذلك الى السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بنيابة اقليم شفشاون ، ارجوا من الله عز وجل ان يصلح جميع من هم مسؤولون على هذا القطاع العام ( قطاع التربية والتعليم) فبدونه سوف لا نقظي على الجهل والتخلف ، وخاصة في العالم القروي . ًاخيراً ، رسالتي الى الاستاذة حميدة ، اقول لها : وفقك الله وسدد خطاك وأعانك على القيام بواجبك، والسهر على تلقين العلم والمعرفة لاطفالنا في تلك المنطقة . واصلي ياعزيزتي فأنت على الطريق الصحيح بشهادة رءيسك المباشر السيد مدير مجموعة مدارس ادريس الحريري . كما اجدد شكري الجزيل الى جميع المسؤولين في النيابة الإقليمية بشفشاون وعلى رأسهم السيد الناءب المحترم راجياً من سيادته المزيد من الدعم المزيد من الدعم للمناطق الناءية . شكراً لكم على كل ما تقومون به من جهد خدمة لهذا الوطن العظيم . طلب خاص وملح : ارجوا من المشرفين على هذا الموقع ؛ شفشاون 24 ان يتفضلوا بنشهر هذا التعليق ، ولكم جزيل الشكر والكتمان . واستمرت سعيداً اذا حققتم لي هذا الطلب . وشكراً .

  • Monsieur, je constate que vous n’avez pas pris en considérations les commentaires
    OUI EFFECTIVEMENT MAIS J’AVAIS OMIS DE TRANSMETTRE MON E -Mail ET MON NOM . RAISON POUR LAQUELLE J’AI TRANSMIS UN TROISIÈME COMMENTAIRE CE JOUR . ALORS , JE VOUS PRIE DE BIEN VOULOIR PRENDRE EN CONSIDÉRATION LE COMMENTAIRE TRANSMIS CE JOUR ET D’ANNULER CEUX TRANSMIS HIER . MERCI POUR VOTRE COMPRÉHENSION ( N.B ) JE SUIS UN HOMME DE GHZAOUA .

    . adressés à votre site concernant l’enseignante Mlle . Mlle HAMIDA

  • مساء سعيد ، ياسفني ان أحيطكم علماً بأنني ارسلت يوم أمس تعليقين وغفلت عن إرسال اسمي وموقعي الاكتروني، من اجله قمت هذا الصباح بإرسال تعليق ثالث مع اسمي الشخصي والموقع الاكتروني ، بعد لحظة توصلت برسالة من طرفكم تخبرني فيها بأنني راسلتكم بخصوص هذا الموضوع ، وعند ما بحثت عن التعاليق التي كنت قد بعثتها لموقعكم ، لم اجد اي تعليق ، لذى اود اعرف السبب الذي جعل تعاليقكم لم تنشر . بالمناسبة انا انحدر كن المنطقة . احيراً ، ارجوا ان لا أكون ثقيل الظل عليكم راجياً منكم ان تنشروا ءاخر تعليق الذي تم إرساله إليكم الْيَوْمَ ١٤/٥/٢٠١٩ ضهرتً . والغاء باقي التعاليق الذي توصلتم بها يوم أمس ١٣/٥/٢٠١٩.شكراً على تفهمكم