شخص ينهي حياته شنقا في “عاصمة الانتحار” شفشاون

أقدم رجل في الخمسينا ت من عمره على انهاء حياته شنقا في ضواحي مدينة شفشاون، أمس الثلاثاء، بعدما علق نفسه في جذع شجرة بمنطقة عين المنقوش “.

وحسب ذات المصدر، فإن الهالك كان عازبا وقد ظل مختفيا عن بيت أسرته لمدة 3 أيام، قبل أن يتم العثور عليه معلقا في شجرة للزيتون بضواحي المدينة، منهيا حياته بتلك الطريقة المأساوية.

وفي هذا السياق، تجدر الاشارة إلى أن اقليم شفشاون شهد منذ بداية السنة الجارية العديد من الحوادث الانتحار بمعدل يترواح بين 2 و3 انتحارات في الشهر، وهو الإقليم الذي يُعتبر أكبر مسجل لمعدلات الانتحار بالمغرب.

وكان عدد من النشطاء الجمعويين في شفشاون قد طالبوا السلطات بالتدخل لحل المشاكل والظواهر الاجتماعية السلبية في الاقليم، التي تعتبر هي الدافع الرئيسي التي تؤدي إلى انتشار الانتحار في الاقليم.

Loading...