عند توصل المديرية الاقليمية للتجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء بشفشاون بنشرة انذارية لمديرية الارصاد الجوية الوطنية تحذر من تساقطات مطرية غزيرة سيسشهدها اقليم شفشاون طيلة هذا الاسبوع و خاصة خلال عطلة ذكرى المولد النبوي ، و التي قد تؤدي الى اضطراب أو انقطاع لحركة السير على مستوى عدة محاور طرقية مصنفة و خاصة الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين شفشاون و الحسيمة عبر باب برد و الطريق الوطنية رقم 16 ( الطريق الساحلي المتوسطي))الرابطة بين تطوان و الحسيمة عبر واد لاو و الجبهة.
جندت المديرية جميع مواردها البشرية و اللوجستيكية من أليات الشحن و التسوية و شاحنات و علامات التشوير الطرقي و سائقين و عمال، حيث شكلت فرق ديمومة موزعة على مستوى هذه المحاور الطرقية، من اجل القيام بدوريات الاستطلاع و التدخل الفوري و العاجل عند حدوث اي اضطراب لحركة السير بسبب سقوط الاحجار او الحمولات الطينية التي قد تغمر بعض المقاطع الطرقية المصنفة و لحدود كتابة هذه الاسطر و لله الحمد، فان حركة السير على جميع المحاور الطرقية المصنفة بالاقليم مستمرة دون حدوث اي اضطراب في حركة السير ، على خلاف ما جاء في بعض المواقع الالكترونية التي نشرت خبر انقطاع الطريق الرابطة بين شفشاون و الحسيمة بسبب تساقط الاحجار، حيث ان هذا الخبر ليس له اساس من الصحة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *