وقعت يوم الثلاثاء 2018-10-16 حادثة سير وصفها شهود عيان “بالخطيرة”، بمنطقة إعرابن الواقعة بين بوحمد وأمتار على الطريق الساحلية رقم 16 الرابطة بين تطوان والحسيمة عبر مركز الجبهة. 

 الحادثة لم تُخلف لحسن الحظ خسائر في الأرواح، ما عدا بعض الإصابات المتفاوتة الخطورة في صفوف الركاب، بالإضافة إلى الأضرار في الحالة الميكانيكية للسيارة.
للإشارة فسبب الحادثة يرجع إلى السرعة وعدم الانتباه الجيد في المنعرجات، خصوصا وأن الطريق السالفة الذكر كانت مبللة بماء المطر، مما يستوجب على السائقين أخذ مزيدا من الحيطة والحذر خصوصا مع الزخات المطرية الأولية.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *