عمدت فتاة تطلق على نفسها (ف.ف)، إلى فضح رئيس جماعة ترابية بإقليم تاونات، بعد نشرها لتدوينة على صفحتها الفايسبوكية، تشتكي من خلالها تعرضها للتحرش من طرف الرئيس المذكور، الذي وعدها بإيجاد وظيفة لها شريطة أن تلبي رغبته الجنسية هي وصديقتها.

المعنية نشرت كذلك مقاطع من محادثات جمعتها عبر الواتساب بالسيد الرئيس، وعلقت عليها بالقول: ” محادثة بيني وبين رئيس المجلس البلدي، الرجل النبيل والمعقول في أعين الناس والذئب الماكر في الخفاء، ذنبي هو أنني يتيمة قصدته ليساعدني في البحت عن عمل لكي أعيل عائلتي الصغيرة، في المقابل أتفاجأ بهذه التصرفات المكبوتة التي تترجم الواقع المرير الذي تعيشه المرأة والفتاة المغربية في ظل الفقر الأخلاقي الذي يعاني منه مسؤولو هذه البلاد”.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *