ads x 4 (3)
ads x 4 (4)

من هي الأميرة الراحلة للا لطيفة؟

“أنا شديد الارتباط بوالدتي وشقيقي وشقيقاتي الثلاث.. أنا نفسي نصفي أمازيغي. وسيكون إذن من قبيل التنكر لجزء من ثقافتي وأصولي إن لم أفعل ذلك”.

هكذا تحدث الملك محمد السادس عن والدته لالة لطيفة، التي وافتها المنية، البوم السبت 29 يونيو 2024، في حوار الملك مع جريدة لوفيغارو الفرنسية سنة 2005. وكانت المرة الوحيدة التي تحدث فيها جلالته عن أسرته، ضمنها والدته.

فمن هي الأميرة للا لطيفة أمحزون؟

1. النشأة والأسرة:

ولدت الأميرة للا لطيفة أمحزون في عام 1946 في المغرب، وتنتمي إلى عائلة عريقة ومحترمة من الأمازيغ. تنحدر من منطقة زايان الأمازيغية بوسط المملكة، وهي ابنة موحا أوحمو الزياني أحد كبار رجال المقاومة في قبيلة زايان الأمازيغية. ونشأت في بيئة تميزت بالقيم التقليدية والتفاني في خدمة الوطن والعائلة.

2. الزواج من الملك الحسن الثاني:

في عام 1961، تزوجت من جلالة الملك الراحل الحسن الثاني، طيب الله ثراه. وشكل هذا الزواج محطة مهمة في حياتها، حيث أصبحت جزءً من الأسرة الملكية المغربية.

3. الأمومة:

رزقت الأميرة للا لطيفة أمحزون بخمسة أبناء هم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والأمير مولاي رشيد، والأميرات للا مريم، للا أسماء، وللا حسناء. وكان لها دورا بارزا في تربية أبنائها وغرس القيم الوطنية والدينية فيهم.

4. الدعم للأسرة الملكية:

لعبت الأميرة للا لطيفة دورًا مهمًا في دعم الملك الحسن الثاني خلال فترة حكمه، خصوصًا في مجالات العائلة والمرأة. كانت حريصة على المحافظة على تقاليد وأعراف الأسرة الملكية المغربية، وكانت تعتبر قدوة للنساء المغربيات.

5. الالتزام بالقيم الوطنية والدينية:

طوال حياتها، تميزت الأميرة للا لطيفة بالتزامها بالقيم الوطنية والإنسانية، وتوجيهات الدين الإسلامي الحنيف. كانت رمزًا للرقي والأخلاق الحميدة في المجتمع المغربي.

6. الوفاة:

انتقلت إلى عفو الله ورحمته يوم السبت 29 يونيو 2024 الموافق لـ 22 ذي الحجة 1445 هـ.

Loading...