ads-x4-1
ads-x4-2
ads-x4-3
ads-x4-4

أساتذة التعاقد بإقليم شفشاون يخرجون عن صمتهم ويطالبون بحقوقهم

نظم الفرع المحلي لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمديرية شفشاون وقفة احتجاجية، احتجاجا على قانون التعاقد بمشاركة كبيرة لعدد من الأساتذة بالإضافة إلى مشاركة مجموعة من الهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية بالمدينة والإقليم.

هذه الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها التنسيقية هي كخطوة تصعيدية ردا على تماطل وتعنت الوزارة في وضع حل حقيقي لإشكالية نظام التعاقد المجحف و الظالم على حد قولهم.

المحتجون رفعوا شعارات وهتافات تطالب بإسقاط التعاقد وبالادماج في أسلاك الوظيفة العمومية كما أنهم رفعوا عدة مطالب أهمها :

وقف الاقتطاعات أو كما نادوها بالسرقات التي يتعرض لها الأساتذة والأستاذات بدون موجب قانون وبدون سلك المساطر المعتمدة، رفضهم المطلق لتجريم الحق الإحتجاجي في الإضراب، وكذا صرف منح التكوين للفوج الأول والثاني 2016/2017 للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

تأكيدهم ورفضهم القاطع للصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR والمطالبة بتعويضه بالصندوق المغربي للتقاعد، المطالبة بحركة وطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أسوة بزملائهم المرسمين، قبول استقالة الاساتذة المتعاقدين وعدم عرقلتهم وظيفيا.

مطالبتهم بفتح حوار أمام الأساتذة حاملي الشواهد العليا لإجتياز مباريات من داخل القطاع، والتنديد بكل أشكال التهديد والترهيب و الاستدعاءات والمحاكمات الصورية التي يتعرضون لها، وترديد شعارات تستنكر صمت الوزارة و تجاهلها لمطالب الآلاف من الأساتذة.

واختتمت الوقفة أمام باب المديرية بكلمة لتمثيلية النقابات التي كانت حاضرة منها نقابة الاتحاد المغربي للشغل المنظوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم، ونقابة الكنفدرالية للشغل، والتوجه الدمقراطي التابع للجامع الوطنية للشغل، الذين أكدو على مساندتهم للتنسيقية وأنهم على درب النضال سائرون معها في جميع برامجها النضالية.

مؤكدين على أنه لا إصلاح للمنظومة التعليمية دون إصلاح لوضعية العاملين بها وإدماجهم، وإدانتهم لكل التدخلات القمعية في حق احتجاج قطاع التعليم على امتداد هذا الوطن.

 

مصطفى أصالح/ الشاون24

Loading...