خطاب جامع وشامل وكامل.. أهم ما جاء به خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة تخليد الذكرى الحادية والعشرون لعيد العرش المجيد

الشاون24

أهم ما جاء به خطاب جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الحادية والعشرون لعيد العرش المجيد

في البداية وجه الملك محمدالسادس شكره لمختلف السلطات العمومية، على قيامها بواجبها، على الوجه المطلوب، للحد من انتشار الوباء.

مضيفا عشنا مشاهد لاتنسى من التعاون والعمل التطوعي ، بـين الجيران ، ومع الأشخاص المسنين ، والأسر المحتاجة، من خلال توزيع المساعدات، وتقديم الدعم والإرشادات.

مردفا بأننا ندرك حجم الآثار السلبية، التي خلفتها هذه الأزمة، ليس على المستوى الصحي فقط، وإنما أيضا على الصعيدين الإقتصادي والإجتماعي‎.

وأقول بكل صدق إن عواقب هذه الأزمة الصحية ستكون قاسية، رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من حدتها.

لذا، أدعو لمواصلة التعبئة واليقظة والتضامن، والالتزام بالتدابير الصحية، ووضع مخطط لنكون مجندين ومستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من هذا الوباء، لا قدر الله، خاصة أمام التراخي الذي لاحظناه.

مؤكدا بأن الوقت قد حان، لإطلاق عملية حازمة، لتعميم التغطية الاجتماعية لجميع المغاربة، خلال الخمس سنوات المقبلة.

في الأخير وجه جلالة الملك لكل القوى الديمقراطية دون استثناء، وخاطب فيها روح الغيرة الوطنية، والمسؤولية الفردية والجماعية، للانخراط القوي في الجهود الوطنية، لتجاوز هذه المرحلة، ومواجهة تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية

Loading...