رئيس مجموعة الجماعات الترابية تزران يشارك في إجتماعٍ لتدارس بعض الاكراهات لمواجهة أزمة كورونا

الشاون24

إنعقد أمس الأربعاء، بمقر دائرة باب برد، إجتماعا ترأسه رئيس الدائرة عبد الغفار الدريب، بحضور رئيس مجموعة الجماعات الترابية تزران السيد عبد العالي الجوط، ومكتب المجموعة ورؤساء بعض اللجن، وأعضاء المجموعة المنتمين لجماعات تمروت اونان باب برد وبني رزين.

وتمحور هذا الإجتماع حول تقييم مرحلة مواجهة تدبير أزمة كورونا، وتدارس بعض الاكراهات لإيجاد حل لها، مع ضرورة أخذ قرارات مستقبلية بمنهجية تشاركية، وتوافقية، ووضع حد لبعض الاشاعات والمغالطات التي يتم ترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم في الإجتماع الإتفاق على عدد من المخرجات:

  1. التنويه بالمجهودات والخدمات التي قدمتها مجموعة الجماعات الترابية تزران منذ احداثها والاشادة بنجاح تدخلاتها طيلة الثلاثة أشهر في تدبير ازمة كورونا، وذلك بتنسيق محكم مع رؤساء الجماعات الترابية المنتمين للمجموعة والذين انخرطوا بجدية ومسؤولية ونكران الذات والسلطات المحلية والاقليمية والمصالح الصحية التابعة للمجال الترابي للمجموعة والاقليمية ومصالح الوقاية المدنية والدرك الملكي والامن الوطني والقوات المساعدة وساءقي سيارات الاسعاف وكل ساكنة تراب المجموعة.

  2. الاستمرارية في مجانية نقل المرضى والجرحى ونقل الاموات كخيار لا محيد عنه وكانت مناسبة لكل الاعضاء لتقديم شكرهم وامتنانهم وتقديرهم للسيد رئيس الدائرة على مواكبته لتوحيد الرؤى والتصور وللسيد عامل صاحب الجلالة على اقليم شفشاون السيد محمد العلمي ودان على موافقته تحويل اعتماد مالي لذلك من ميزانية المجموعة وحثه على مواصلة الدعم الاجتماعي المتواصل لكل الاسر المعوزة والمحتاجة بكل تراب المجموعة والاقليم .

  3. دعوة لكل من جماعتي باب برد وبني احمد الشرقية للتقيد بالضوابط القانونية في استكمال مسطرة التسليم وفي استعمال الوحدات الطبية وعدم مزاولتهم لهذا الاختصاص لتنقل المرضى والجرحى والتقيد والالتزام بتطبيق محتوى المادة 6والمادة 10من اتفاقية احداث المجموعة ووضع هذه السيارات رهن الدكاترة بالمراكز الصحية.

  4. تسليم سيارة نقل الاموات للمجموعة من طرف جماعة بني رزين.

  5. التعبير عن الانخراط الجماعي والتعبئة الجماعية من طرف كافة الاعضاء الحاضرين على تطوير وانجاح هذه التجربة الناجحة وخدمة مصالح كل المرتفقين وكل الساكنة والتغلب على كل الاكراهات التي تواجهها بتعقل وعقلانية بعيدا عن الغوغائية والتهريج وفي احترام تام للقانون التنظيمي ولاتفاقية احداث مجموعة الجماعات الترابية نزران ولكل التوجيهات الادارية في الموضوع.

وخلص الإجتماع، بالدعاء مع صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالشفاء العاجل والصحة والعافية وطول العمر له ولكل الاسرة العلوية الشريفة.

Loading...