معلومات دقيقة من المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تطيح بشبكة إجرامية تنشط بين طنجة وشفشاون

الشاون24

تمكنت مصالح الشرطة القضائية في عملية مشتركة بين مدينتي طنجة وشفشاون، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، نهاية الأسبوع الماضي، من توقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 23 و31 سنة، لتورطهم في أنشطة إجرامية تتعلق بالسرقة بالكسر والحيازة والاتجار الدولي في المخدرات.

ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فمصالح الشرطة القضائية بطنجة، باشرت بتاريخ 09 أبريل الجاري إجراء ات معاينة سرقة بالكسر داخل شقة سكنية، أسفرت عن الاستيلاء على بندقية صيد، ومجموعة من الخراطيش الخاصة بالصيد.

وأسفرت الأبحاث والتحريات الميدانية إلى تحديد هوية شخصين من ذوي السوابق القضائية، يشتبه تورطهما في ارتكاب هذه السرقة وتوقيفهما، فضلا عن توقيف شخص ثالث يشتبه في تورطه في شراء وتصريف جزء من المسروقات التي تتضمن بندقية الصيد.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه تم يوم الأحد الماضي توقيف شخصين بأحد الدواوير التابعة للجماعة القروية باب برد نواحي مدينة الشاون، إذ أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بحوزة أحدهما عن حجز بندقية الصيد ومجموعة من الخراطيش المتحصلة من هذه السرقة، فضلا عن حجز سيارة نفعية محملة بطنين و563 كيلوغرام من مخدر الشيرا وأربعة سيارات خفيفة أخرى تحمل لوحات ترقيم مزورة.

وخلص البلاغ ذاته إلى أنه جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الخمسة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي المتورطين المفترضين في هذه الأنشطة الإجرامية وباقي الامتدادات المحتملة لها.

Loading...