ممثلو الفرق السياسية بالمجلس الجماعي ينوهون بساكنة شفشاون لامتثالهم لحالة الطوارئ

الشاون24

قام ممثلو الفرق السياسية بالمجلس الجماعي لمدينة شفشاون (حزب العدالة والتنمية، حزب الاستقلال، حزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية) بعقد اجتماع عن بعد من خلال تقنية التواصل الإلكتروني، خُصص للوقوف على التدابير المتخذة من قبل جماعة شفشاون، وذلك ضمن التعبئة الدائمة والمستمرة للحد من انتشار كوفيد19.

وعبر ممثلو الفرق في بلاغ مشترك، عن أهمية الفترة الاستثنائية التي يمر منها الجميع، وما تستوجبه الظرفية من إجماع وطني وتعبئة شاملة للوقوف صفا واحدا، للحؤول دون تفشي هذا الوباء الخطير.

وبعد نقاش مستفيض، نوه ممثلو الفرق بجماعة شفشاون بالقرارات والتعليمات الملكية السامية، والإجراءات التي اتخذتها الحكومة والبرلمان بمجلسيه تفعيلا للتوجيهات الملكية في إطار مكافحة كورونا.

وأشاد ممثلو الفرق في ذات البلاغ، بالقرارات الاستباقية التي اتخذتها السلطة الإقليمية والمحلية، وطاقم الطب المدني والعسكري، والأمن الوطني، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، الوقاية المدنية، رجال ونساء التعليم، عمال جماعة شفشاون، أعوان الإنعاش الوطني، لجنة اليقظة وجمعيات المجتمع المدني، لتجنيب المدينة تفشي الوباء.

كما بارك الأعضاء، الإجراء الذي قام به المجلس الجماعي للمدينة، من خلال تحويل مبلغ يقدر ب73 مليون سنتيم، بتخصيص 40 مليون سنتيم للمساعدات الغذائية لفائدة الاسر الفقيرة والمعوزة، سيتم توزيعها تحت إشراف السلطة المحلية، و33 مليون سنتيم لاقتناء مواد وأدوات التعقيم.

ونوه ممثلو الفرق السياسية، بساكنة مدينة شفشاون لما ابانت عنه، كعادتها، بكل تلقائية ووعي ومسؤولية باحترام للحجر الصحي، وذلك بالمكوث بالمنازل، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى.

وأهاب ممثلو الفرق السياسية بالمجلس الجماعي، كافة المواطنين والمواطنات، لمواصلة الالتزام بالحجر الصحي خاصة بعد تفعيل إجراء التمديد إلى غاية يوم 20 ماي المقبل، مع دعوة كل الفاعلين إلى تكثيف الجهود لاجتياز المرحلة الثانية للحجر بكل نجاح بحول الله.

Loading...