في ظل الظروف الاستثنائية حزب الاستقلال بشفشاون يعقد اجتماعا عن بعد

الشاون24

في ظل هاته الظروف الإستثنائية، و في إطار التعبئة الشاملة للدولة بجميع مؤسساتها، للتصدي لوباء فيروس “كورونا” المستجد.

عقد مكتب حزب الإستقلال في 13 من أبريل الجاري بجماعة شفشاون، اجتماعا من نوع خاص يتماشى مع هاته الظرفية التي حالت دون اجتماع أعضاء الفريق في مقره المعهود، و الذين اكتفوا باجتماع عن بعد، في سابقة من نوعها.

و تنفيدا للتعليمات الموصى بها، نُظّم هذا الاجتماع بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي.

تمحور الإجتماع حول عدة نقاط مهمة، منها تلك القضايا المتعلقة بالوباء، حيث لم يفوت أعضاء الحزب الفرصة للإشادة بالتوجيهات الملكية السامية و الخطوات المتبعة من قبل جلالته، و التي شهد لها بالحكمة و حظيت بترحيب كبير.

لم يفت أعضاء الحزب التنويه بالاجراءات الإحترازية المتخدة من قبل السلطات الإقليمية و المحلية، المجلس الجماعي، المصالح الخارجية، كذا لجان اليقظة و مختلف مكونات المجتمع المدني التي تحلت بمسؤولية و حس وطني عاليين.

استوقفت أعضاء الفريق الاستقلالي، الضرورة الإستعجالية لتنفيد ما ورد في دورية وزير الداخلية المتعلقة بإجراء تحويلات من فصول ميزانية تسيير الجماعة و تخصيص غلاف مالي خاص لمواجهة تداعيات فيروس كوفيد 19، بالإضافة إلى وضع برنامج استعجالي أسبوعي مسطر، لعمليات تعقيم و تطهير الشوارع و الأحياء و الأسواق، كذا العمل على إدماج شركة “أوزون” في هذه العمليات لدعم فريق عمل جماعة شفشاون، و من ثم المضي قدما في مسيرة الرقمنة و اعتمادها في تدبير و تسيير الشأن العام.

و تجدر الإشارة إلى دعوة أعضاء الحزب، لرئيس الجماعة و كافة أعضاء المجلس، لبلورة رؤية استراتيجية للمرحلة الموالية للوباء، و التي ستكون حتما، أياما صعبة بكل المقاييس.

Loading...