رمضان في زمن كورونا: الفيروس التاجي يربح رهانه ضد عادات وطقوس المغاربة

سهيلة أضريف/الشاون24

مثل كل سنة تعرف مدينة شفشاون على غرار باقي المدن المغربية، استعدادات مكثفة تعقب حلول شهر رمضان المعظم، غير أن رمضان هذه السنة سيكون مختلفا، نظرا لكون المغرب يعيش حالة الطوارئ الصحية.

وجرت العادة دائما، ان يقضي المغاربة الأسابيع القليلة الأخيرة قبيل حلول شهر رمضان في الإستعداد لإستقبال الشهر الفضيل، لكن الرياح جرت بما لا تشتهي السفن، ففيروس كورونا قد ربح رهانه ضد عادات المغاربة وإستعداداتهم لإستقباله.

رمضان هذه السنة وطقوسه ستمر لا محالة في ظروف يطغى عليها الأسى والحزن على خلاف السنوات الخالية، فالمساجد مغلقة، والأسواق خاوية على عروشها، ونفسية مهزوزة، وإستعدادات منعدمة، والسبب الفيروس التاجي.

ففيروس كورونا أرغم المغرب على الإغلاق المؤقت لدور العبادة، ومنع التجمعات العائلية منها خاصة، الأمر الذي أفقد حلاوة الشهر الفضيل.

Loading...