سلطات باب برد تواصل مراقبتها للمنافذ والطرقات المؤدية للجماعة في إطار حالة الطوارئ

الشاون24

لا زالت السلطات المحلية لباب برد تواصل عملها للحفاظ على معدل صفر حالة إصابة من فيروس كورونا المستجد، من خلال القيام بجولات ميدانية على المنافذ والطرقات المؤدية الى باب برد.

وتقوم ذات السلطات بتنظيم حركة المرور على الطريق الوطنية 2 الرابطة بين شفشاون والحسيمة، بداية من منطقة “بوحرشون” مركز الخميس المضيق، إلى غاية الحدود الترابي بين دائرة باب برد ودائرة إساكن اقليم الحسيمة “مولا” أي بحوالي 55كم.

كما تواصل أيضا السلطات تطبيقها لحالة الطوارئ الصحية على ارض الواقع، تماشيا مع القرارات الأخيرة الصادرة من الجهات الرسمية خدمة للصالح العام.

Loading...