مركز الجبهة بين القِدم والفترة الراهنة

الشاون24

مركز الجبهة قديما:

مدينة أمازيغية قديمة بناها الأمازيغ الغماريون قديما. ومدلول اللفظ له دلالة عربية صرفة، ويعني: “مُستَوَى ما بين الحاجِبَيْنِ إلى الناصية. والأَجْبَهُ: العَريضُ الجَبْهةِ. والجَبْهُ: مصدره”.

وانطلاقا من هذا التعريف اللغوي يمكننا أن نستنتج أن لفظ الجبهة يعني الوجه، أو الشيء المقابل، والموضع الذي توجد فيه هذه المدينة يشبه إلى حد ما الوصف الذي يعنيه معنى الجبهة باللغة العربية.

وقد ذكرها المؤرخ المغربي الحسن الوزان في معرض حديثه عن المدن الموجودة في الساحل الغماري، حيث اعتبر المدينة من أعمال إقليم فاس، وعن هذه المدينة يقول: “الجبهة مدينة صغيرة ذات أسوار جيدة، أسسها الأفارقة على ساحل البحر البيض المتوسط على بعد نحو خمسة وعشرين ميلا من مدينة بادس، يسكنها الناس تارة ويهجرونها أخرى بحسب الموارد المتوفرة لدى المكلفين بحكمها وحراستها، ويحيط بها إقليم وعر تكثر فيه العيون والغابات”.

وعن الوضعية الفلاحية في الناحية المحيطة يقول أيضا: ” وفي الضواحي بعض الكروم والشجار المثمرة، وليس في هذه البلدة بناء ولا مسكن لائق باستثناء السور المتقن البناء”.

وانطلاقا من هذا الوصف نستنتج أن القرية كانت تعرف حركية تجارية ترتبط بالوضع الأمني بالمنطقة، فكلما كانت يد الأمن قوية، كلما كانت الحركة التجارية قوية، وكلما ضعفت، ضعفت معها الحركة التجارية، حتى أنها في بعض الأحيان تصل إلى هجرة الساكنة للمدينة حسب تعبير الحسن الوزان.

وخلال فترة الاستعمار الإسباني عرفت باسم ميناء غاباس (puerto capaz) نسبة إلى الجنرال أوسبالدو غاباز (Osvaldo Capaz، الذي قاد الحملة الاستعمارية لاحتلال قبائل غمارة الثائرة ضد احتلال الإسبان لها، فتمكن بعد حروب قصيرة من انتزاع جميع القبائل المحررة من أصحابها، وبعد ذلك سيؤسس المدينة سنة 1926م، فعرفت المدينة باسمه واستمرت المدينة كمحمية إسبانية إلى غاية سنة 1956 عندما حقق المغرب استقلاله، ليتحول اسم البلدة من إلى الجبهة الذي عرفت به في فترات سابقة.

مركز الجبهة في الفترة الراهنة:

والجبهة في فترتنا المعاصرة مدينة صغيرة تقع في الجزء الشمالي من المغرب. وتعتبر المنطقة الساحلية المتوسطة الواقع في الريف الغربي من المراكز السياحي المهمة في الشمال المغربي. والجبهة هي مركز الجماعة القروية متيوة، وهي جزء من إقليم شفشاون الذي يتأطر ضمن جهة طنجة تطوان الحسيمة، ويبلغ تعداد الساكنة بالمدينة حوالي 2.984 نسمة، وعدد الأسر حوالي 910 أسرة حسب الإحصاء العام للسكن والسكنى لسنة 2004م .

بقلم: موسى المودن

Loading...