وزارة التربية الوطنية تخرج عن صمتها وتنفي نشرها لأي وثيقة تخص الجدولة الزمنية الخاصة بتنظيم العمليات المتبقية من السنة الدراسية

الشاون24

خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ببلاغ لها اليوم الأربعاء، تنفي فيه نشرها لأية وثيقة رسمية بخصوص الجدولة الزمنية الخاصة بتنظيم العمليات المتبقية من السنة الدراسية الحالية.

وأشارت الوزارة في ذات البلاغ، نقلا عن وكالة المغرب العربي للأنباء، أن ما يتم تداوله حاليا، “ويتعلق شق منه بالجدولة الزمنية الخاصة بتنظيم العمليات المتبقية من السنة الدراسية الحالية في ظل الوضعية الاستثنائية التي تعيشها المملكة، يعد “خبرا زائفا”.

وخلص ذات البلاغ أن “الوزارة إذ تنفي نفيا قاطعا ما يتم تداوله من معطيات، فإنها تؤكد عدم إصدارها لأي وثيقة رسمية بهذا الخصوص”.

Loading...