مجموعة الجماعات الترابية باب القرن تخرج ببيان ناري على خلفية نشر جريدة “أخبار اليوم” لأخبار زائفة

 

دحضت مجموعة الجماعات الترابية باب القرن كل المغالطات والإفتراء ات، والتي تندرج في إطار نشر الأخبار الزائفة وتصفية حسابات تحت الطلب لجهات سياسية، غرضها إسقاط إقليم شفشاون بعد ثبوت فشلها في تدبير الشأن العام المحلي والوطني.

وخرجت مجموعة الجماعات الترابية ببيان لها، ردا على ما تم نشره بجريدة أخبار اليوم، بخصوص متابعة سائق سيارة اسعاف قام بتهريب أشخاصا بين المدن بتاريخ 13 أبريل 2020.

وأكدت المجموعة أن صاحب المقال والجريدة أصبحا متخصصين في نشر الأخبار الزائفة والكاذبة باقليم شفشاون استجابة لرموز التخلف والبؤس بالإقليم.

وأشارت في بيانها  ان الجماعة ستسلك المسطرة القانونية من خلال تكليف محامي مجموعة الجماعات الترابية باب القرن، وتقديم شكاية للجهات المختصة بهذه الجريدة وكاتب المقال ومتابعتهم قضائيا.

في السياق نفسه، اوضحت المجموعة في شخص السيد رئيس مجموعة الجماعات الترابية باب القرن، انه بعد النجاح في ضمان نقل المرضى والجرحى والموتى لأزيد من 250 ألف نسمة مجانا، وحرصا منه على تتبع سائقي سيارات الاسعاف تم ضبط سائق قام بنقل أشخاص بدون سند قانوني وتم التبليغ عليه من طرف رئيس المجموعة للسلطات المختصة، ولم يتم ضبطه متلبسا کم إدعى صاحب المقال ومصادره الكاذبة.

واكدت في ذات البيان، أن السائق اعترف تلقائيا لاقترافه جنحة نقل أشخاص بدون ترخيص، إذ جرى وضعه تحت الحراسة النظرية وتقديمه أمام النيابة العامة ومتابعته في حالة سراح.

وعبرت المجموعة في بيانها عن المبادرات التي تقوم بها السلطات العمومية، وعلى رأسها السيد عامل الاقليم لمواجهة وباء كوفيد 19 والحرص عل التطبيق السليم للقانون.

وخلص البيان: “بأن الجهات السياسية الفاشلة التي تستعمل هذه الجريدة واقلامها وبعض الصفحات المجهولة وبعض الصفقات السياسية السرية ضد ارادة ساكنة الاقليم، هي موضوع شکایات أمام الجهات المختصة، فعوض الاهتمام بمصالح الساكنة أصبحت تشن هجومات يمينا ويسارا بعد انسداد أفقها”.

Loading...