الأسلاك الكهربائية المتساقطة تقتل “بغلان” بإقليم شفشاون والساكنة تستغيث

وفي ذات السياق تطلب الساكنة من مكتب الوطني للكهرباء التدخل العاجل وتعويض هذه الخسائر الناتجة عن هذه الحادثة الأليمة   وخاصة خلال هذه الظروف الاستثنائية التي يمر منها البلد وأن يقوم كذلك بصيانة ووضع الأعمدة الكهربائية تفاديا لأي خطر كهربائي يهدد ساكنة العالم القروي.

وجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الأعمدة متساقطة بتراب إقليم شفشاون ككل وحتي بالقرب من المنازل وتشكل خطرا على الساكنة بين الفينة و الأخرى. لهذا يجب التدخل العاجل قبل أن تتفاقم الأوضاع ويسقط المزيد من الضحايا.

Loading...