مجموعة “التعاون” تُوظف آلياتها لفك العزلة عن سكان إقليم بشفشاون

الشاون24

على إثر التساقطات المطرية الأخيرة التي همّت الشريط الساحلي لإقليم شفشاون خلال يومي 23 و24 من شهر مارس المنصرم، والتي خلّفت خسائر مادية كبيرة على مستوى البنيات التحتية العمومية وأملاك الخواص والأراضي الفلاحية بأكثر من عشر جماعات ترابية بدائرتي الجبهة وبوأحمد.

وبتعاون وتنسيق وثيق مع السلطات الإقليمية في شخص عامل الإقليم والمؤسسات الإدارية والمنتخبة، تم تعبئة مؤسسة مجموعة الجماعات الترابية ” التعاون ” بآلياتها، من أجل فك العزلة على العديد من الطرقات والدواوير، إلى جانب وزارة التجهيز والنقل وبعض المقاولات المُواطنة.

وفي هذا الصدد فإن العملية استهدفت مركز الجبهة والطريق الساحلي، حيث تم توزيع جميع الآليات المتدخلة لمجموعة التعاون على جماعات: مثيوة، ووزكان، بني سميح، أمتار، بني بوزرة، اسطيحات، تزكان، تاسيفت.

فضلا عن أن التدخلات مازالت جارية على قدم وساق من أجل فتح المسالك التي تأثرت بسبب السيول والانجرافات القوية .. في انتظار استكمال وتوسيع التدخلات بالجماعات الأخرى المتضررة بالإقليم كبني رزين وأونان وبني منصور وبني سلمان وتلمبوط وغيرهم..

Loading...