فيروس كورونا: سكان إقليم شفشاون يناشدون السلطات المحلية للتعامل بحزم مع الوافدين

الشاون24

ناشد عدد من السكان القاطنين بالبوادي وبالضبط في إقليم شفشاون، رجال السلطات العمومية بجميع انواعهم، للتعامل بكل حزم وصرامة تامة مع العدد الهائل من السكان الوافدين من مناطق بؤر تفشي الفيروس في المغرب، خاصة ان المناطق القروية لم تسجل أية حالة إصابة بكورونا.

كما وجب على سكان القرى الالتزام قدر الإمكان بالحجر الصحي وعدم الاختلاط تماما بهؤلاء الوافدين من المدن، للإبتعاد قدر الإمكان من إحتمالية الإصابة بالفيروس المستجد.

وناشد السكان كافة السلطات، للعمل بصرامة والتشديد على الوافدين من خلال إخضاعهم للحجر، خصوصا أن طبيعة الحياة الإجتماعية والسكنية في القرى تأتي على شكل دواوير وأسر مترابطة بعضها البعض بحكم عادات الزواج والتلاحم.

إتخاذ الحيطة والحذر لازمين في الوقت الحالي، خاصة وأن الحالة المزرية التي يعيشها المستشفى الإقليمي تزيد من الطين بلة، وعليه فإن وقاية النفس وإتخاد التدابير اللازمة سيحول دون إنتشاره.

كما وجب على الساكنة القروية الامتثال للحجر الصحي والمكوث في منازلهم، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، كما وجب التأكيد على ضرورة عدم الإختلاط بالوافدين من المدن.

Loading...