لجنة اليقظة بدائرة الجبهة تعاين السير العادي لتبضع الساكنة وتفند كل الشائعات

الشاون24

في سياق سلسلة من التدابير المتخذة بجماعة بني رزين، للتصدي لانتشار فيروس “كورونا”، وتفاعلا مع شريط الفيديو الذي تم نشره على صفحة الجريدة لرجل مسن، يتحدث عن غلاء الأسعار بالجماعة، قامت لجنة اليقظة المحلية بدائرة الجبهة المكونة من السلطة المحلية والجماعية بزيارة ميدانية للوقوف على مدى صحة الأخبار التي تم ترويجها.

وحرصت هاته اللجنة، على معاينة السير العادي لتبضع الساكنة، والتزام التجار بالأسعار المرجعية، وإشهار لوائح الأسعار، دون تسجيل زيادات كما تم ادعائه في الشريط المصور.

وخلافا لادعاء صاحب الفيديو بوجود 5 محلات فقط لبيع الخضر والفواكه بمركز بني رزين، فهذا الأخير يتوفر على ازيد من 11 محل تجاري لبيع هذه المنتجات كما تمت معاينته، بغض النظر عن المحلات المتواجدة بالدواوير التي بدورها و بتشجيع من السلطات المحلية تعاطت لبيع الخضر والمنتجات الغذائية الضرورية بنفس الاثمنة المتداولة بالمركز والمناطق المجاورة.

وبخصوص غياب المراقبة، فاللجنة المحلية لمراقبة الالتزام بالحجر الصحي والمكونة من سلطة محلية، ودرك ملكي، وقوات مساعدة إلخ، تقوم بجولات يومية لمراقبة التزام الساكنة بالحجر الصحي وفي نفس الآن مراقبة اسعار الخضر والمواد الغذائية الاساسية، عكس ما يدعيه صاحب الفيديو.

وردا على الادعاءات الكاذبة التي لا تمت للواقع بصلة وتجانب الحقيقة وتمس المجهودات المبذولة من طرف السلطات المحلية لحماية الساكنة من الوباء المستجد، فإن السلطات بتنسيق مع النيابة العامة بشفشاون ستعمد على سلك المساطر القانونية المعمول بها في هذا الإطار في حق صاحب الفيديو.

Loading...